يافا: اعتداء جديد على مسجد حسن بك وخط عبارات عنصرية على جداره

14.05.2016 12:50 PM

رام الله - وطن:  تعرض مسجد حسن بك، في مدينة يافا بأراضي العام 48 فجر اليوم السبت، الى اعتداء جديد من عصابات المستوطنين التي خطت عبارات عنصرية على جدرانه تدعو إلى الموت للعرب وأخرى تدعو للانتقام من العرب و"كهانا صادق".

وحسب مصادر محلية، كُتبت هذه الشعارات على جدران المسجد الغربية بعد تأدية صلاة الفجر وذلك في نفس التوقيت الذي وقعت فيه اعتداءات سابقة على المسجد والمساس بحرمته، وصلت إلى حد تعليق العلم "الإسرائيلي" على بوابته في الثالث عشر من الشهر الماضي، وقبلها بساعات سُجل اعتداء آخر على المسجد بإلقاء حجارة وتهشيم نوافذه.

وقال إمام المسجد الشيخ أحمد أبو عجوة: "لم نتفاجأ بوقوع هذا الاعتداء على مسجد حسن بك الذي يمس بحرمته أمام مرأى ومسمع من الشرطة وكل من يعنيه الأمر، فالعنوان كان على الجدار منذ انطلاق حملة التحريض على المسجد والمساس بحرمته قبل عدة سنوات والتي تعاظمت في الاسابيع الأخيرة، وجميع هذه الاعتداءات تقع في نفس التوقيت، الأمر الذي يؤكد لنا عدم جدية الشرطة في وقف هذه الاعتداءات".

وأضاف: "نخشى أن تتصاعد وتيرة هذه الاعتداءات على مسجد حسن بك لتطال المصلين فيه -لا سمح الله- داعيا المؤسسات الأهلية في المدينة لاتخاذ دورها لمنع تكرار الاعتداء على مسجد حسن بك".

وتابع الشيخ أحمد قائلا: "نطمع أن تكون لهذه الاعتداءات ردات فعل إيجابية لدى الأهالي من خلالها يتواجد المصلون والنشطاء في المسجد، ولنظهر للجميع أننا يد واحدة أمام الاعتداء على مقدساتنا، وأنه يتوجب على الجميع أخذ دوره الفعّال في إطار التدابير والاحتياطات التي تنسجم مع مستوى الحدث".

المصدر: وفا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير