"أمان" لوطن: هناك تخوف كبير من التأخر في ملف إعادة إعمار غزة ونطالب بضرورة الإفصاح عن المعلومات والشفافية المطلقة بهذا الموضوع

14.06.2021 11:21 AM

رام الله- وطن: لا يزال ملف إعمار قطاع غزة بعد العدوان الاخير، يصطدم بعقبات كثيرة، الامر الذي اثار قلق وخوف الأهالي من تأخره وتعطله. 
وأكد وائل بعلوشة مدير مكتب الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة - أمان في قطاع غزة، أن هناك تخوفات كبيرة من تأخر إعادة إعمار غزة، كون هذا الملف مرتبط بمجموعة التفاهمات السياسية التي تنشأ من اللقاءات بين القوى السياسية المختلفة، مضيفا "رغم حيوية الملف وحساسيته الا انه يجب أن يمر في النفق السياسي وبالتالي سيكون هناك إعاقات مرتبطة بالوقت."

وأضاف بعلوشة ان هذه التخوفات برزت بسبب التجارب السابقة عقب كل حرب كانت تشن على غزة، فحتى الآن هناك بعض الوحدات السكنية لم يتم إعمارها حتى اللحظة، الى جانب معاناة الكثير من القطاعات، فالقطاع الزراعي والصناعي يعاني من أضرار كبيرة بسبب الحروب السابقة ولم يتم حلها وإنجازها حتى الآن.

وتمنى بعلوشة خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري على شبكة وطن الاعلامية أن تكون آلية الإعمار الجديدة التي ستشرف عليها مصر أكثر سرعة واستجابة لحاجات المواطنين وفيها انكشاف واضح للمعلومات.

واشار الى أن آلية إعادة الإعمار السابقة شكلت حلقة جديدة لحصار غزة، وتهديد لمصالح المقاولين نتيجة موضوع الارجاع الضريبي، بالإضافة الى أن الحصول على مواد البناء كان بعد موافقة الاحتلال وبالتالي نحن وضعنا أنفسنا تحت سيطرة الاحتلال وهذا أمر يبطئ العملية ويحرم الجهات من إعادة الإعمار بحجج واهية من الاحتلال.

وشدد بعلوشة على ضرورة معرفة من هي الجهات المشرفة على إعادة الاعمار، وما هي المعايير والمعطيات؟ مشيرا الى ان اجتماع وزير الأشغال مع الجهات المعنية في غزة لم يصدر عنه اي تقرير أو خبر يوضح ما هي الاتفاقيات التي تم التوصل اليها، الامر الذي يخلق إرباكا وسؤالا حول من هي الجهة المشرفة وكيف يتم التنسيق!؟

واشار الى أن ائتلاف "أمان" أطلق حملة بعنوان "الأيادي النظيفة" والمكونة من مرحلتين وهما "الاولى: الرقابة على المساعدات الإنسانية العاجلة، والثانية: التركيز على موضوع إعادة الإعمار والعدالة والشفافية والسرعة في العملية" بالشراكة مع مؤسسات عديدة.

ولفت بعلوشة الى ان "ائتلاف أمان شكل تحالفا أهليا للرقابة على اعادة الإعمار خلال الحروب السابقة، وفعلنا الفريق حاليا بعد الحرب الاخيرة".

وطالب بعلوشة بضرورة الإفصاح عن المعلومات، والشفافية المطلقة بموضوع اعادة الاعمار، وكذلك الإسراع في عملية الاعمار، ووضع المعايير اللازمة، وان يكون التنسيق بين الجهات المختلفة التي تقدم الخدمات واضح أمام المواطنين والمؤسسات، وتكافؤ الفرص والعدالة في العملية .

وشدد بعلوشة على ان من حق المجتمع المدني والإعلام الإطلاع على الموازنة النهائية لإعادة الإعمار، وان يكون هناك منصة تعطي المعلومات بسرعة كبيرة وشفافية مطلقة ولا مجال للتأخير.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير