مشاركة النساء في المهن غير التقليدية

19.06.2022 10:00 AM

وطن - رام الله: "أنا بحب السواقة كتير، ما بتخيل حالي حتى لو صرت على العكازة ما أطلع أسوق وأدرب.. مستحيل" بهذه الكلمات عبرت المواطنة نصرة الشويكي عن شغفها في تعليم السياقة الذي امتد على مدار 20 عاما ماضيا في محافظة رام الله والبيرة.
وبدأت قصة نصرة في تدريب السياقة بعد تلقيها تعليما تقنيا ومهنيا في كلية الشهيد أبو جهاد في مدينة بيتونيا عام ألفين، بعدها مباشرة تخصصت في تدريب النساء على القيادة.
وواجهت نصرة خلال مسيرتها المهنية الطويلة مجموعة من التحديات، أبرزها النظرة المجتمعية السلبية اتجاه عمل المرأة في السياقة، حيث قالت في هذا الصدد: نظرة الاستغراب كانت واضحة على العديد من المواطنين وسائقي المركبات العمومية، مردفة: كانت مجمل تعليقاتهم روحي على المطبخ شو بدك في هالشغلة هادا مش الك هادا للشباب!!
وأكدت نصرة أن المرأة طرقت جميع الأبواب وأبدعت في المهن غير التقليدية مثل تدريب السواقة، رافضة ما يشاع مجتمعيا حول اقتصار بعض المهن على الرجال فقط.
نصرة متزوجة وأم لـ 3 بنات، زرعت حب التعليم التقني والمهني في داخلهم منذ الصغر، حيث قالت ابنتها إيمان: علاماتي في الثمانينات.. وعندي توجه للحياة المهنية، كوني أحب الرسم وخصوصا الكاريكاتير، وسأسعى للحاق بهوايتي تماما كما فعلت والدتي.
ووجهت نصرة رسالة للنساء في فلسطين قائلة: "عمل المرأة يقوي شخصيتها ويمكنها اقتصاديا.. توجهوا للتعليم والتدريب التقني والمهني ولا تبقوا حبيسي التخصصات التقليدية التي تعاني من ارتفاع كبير في البطالة".

تصميم وتطوير