الكاتب خليل شاهين: لقاءات الاحتلال تهدف تغييب الافق السياسي و حصر العلاقة بالأمن والاقتصاد

22.11.2021 01:27 PM

وطن: زار رئيس جهاز "الشاباك" رونين بار مؤخرا الأردن سراً، وذلك بعد زيارات مماثلة قام بها إلى العاصمة المصرية القاهرة وإلى مدنية رام الله، بحسب ما أفادت مصادر اسرائيلية.

وقال الكاتب والمحلل السياسي خليل شاهين لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الإعلامية وتقدمه الزميلة علياء الطيطي "إن هذه اللقاءات جاءت ضمن سعي حكومة الاحتلال لعدم فتح أي افق سياسي يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة، ولوقف المفاوضات، واللجوء إلى دائرة العلاقات الأمنية والاقتصادية بشكل خاص، من أجل تحسين مزيد من التسهيلات للفلسطينيين، وبالتالي فان إسرائيل تحاول أن تعالج الملفات بعيداً عن القضية الفلسطينية الفلسطيني."

وأضاف شاهين "الأردن له مصالح من هذا اللقاء بما يتعلق بأراضي القدس، وكذلك من أجل إبقاء العلاقات مع الأردن إيجابية لتعزيز دوره فيما يتعلق بتهدئة الأوضاع في القدس، وايضاً التعاون في الكثير من المجالات ومنها الاتفاقية الأخيرة /الكهرباء مقابل الماء/، وبالتالي هذا اللقاء هو محاولة لإبقاء تعاون إسرائيلي فلسطيني إقليمي بمشاركة الأردن ومصر وبالتالي ستتوسع هذه الدائرة لتصل دول الخليج من أجل خدمة المصالح الإسرائيلية وتعزيز البعد الاقتصادي."

وأوضح شاهين أن "الحكومة الإسرائيلية تحاول أن تتجاوز فترة الفتور في العلاقات التي كانت بين الحكومة الأردنية وحكومة نتنياهو، ولكن الآن نشهد مرحلة جديدة ، تريد الحكومة الإسرائيلية من خلالها أن تعزز علاقاتها الاقتصادية والأمنية مع الأردن بما في ذلك عدم الذهاب إلى توتر بما يتعلق بالمسجد الأقصى والهجمة على أهالي حي الشيخ جراح."

وأكد أن "الحكومة الإسرائيلية تحاول أن تستخدم حجج من أجل إغلاق الطريق أمام أي جهود دولية تبذل من قبل الاتحاد الأوروبي والروسي لتحريك الجهود السياسية بشأن القضية الفلسطينية، بالإضافة الى أن حكومة بنت طوت صحفة التفاوض السياسي وهي تركز على البعد الأمني والاقتصادي بالنسبة لها"

وأشار شاهين " هذا يتطلب من القادة الفلسطينية أن تلاحظ ما تقوم به إسرائيل وإلا تستدرج إلى هذه الدائرة، بالرغم من الظروف المالية والاقتصادية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية، فالحكومة الإسرائيلية تحاول أن تستخدم حججا وتغلق الطريق أمام أي جهود دولية تبذل من قبل الاتحاد الأوروبي والروسي لتحريك الجهود السياسية، بالإضافة إلى ما تقوم به الأردن ومصر."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير