المبادرة الوطنية تنظم حملة لإسناد صمود المزارعين في موسم قطف الزيتون

البرغوثي لوطن: العمل السياسي يجب ان يترجم بمقاومة شعبية فعلية على الأرض ودعم صمود المزارعين بوجه كل الاعتداءات الاستيطانية

23.10.2020 02:40 PM

سلفيت – وطن: نظمت المبادرة الوطنية الفلسطينية حملة لإسناد المزارعين في موسم قطف الزيتون، حيث توجه مئات المتطوعين الى الأراضي المهددة بالمصادرة في قرية كفر الديك قضاء سلفيت، وساعدوا المزارعين في قطف ثمار زيتونهم.

وقال أمين عام المبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي لوطن، إن كفر الديك ورغم محاصرتها ب 5 مستوطنات احتلالية الا أنها صامدة بوجه كل عمليات التهويد والاقتلاع وسرقة الأراضي المنظمة.

وتابع: الحملة تنظمها المبادرة في اطار المقاومة الشعبية لدعم صمود المزارعين في موسم قطف الزيتون، وبقائهم في أرضهم، خصوصا وأن عمليات التوسع الاستيطاني المتسارعة في سلفيت أمر خطير جدا، مردفا: هنا يتقرر مصير فلسطين وعلينا أن نكون جميعا يدا واحدة لدعم صمود مزارعينا قبل فوات الأوان.

وأضاف: نشعر بالفخر وننحي لصمود المزارعين في هذه المناطق.. كي يقطفوا ثمار زيتونهم يتعرضون لمخاطر كبيرة ولاعتداءات المستعمرين، ورغم كل ما يواجهونه يوميا لا يفرطون لا بزيتونهم ولا بأرضهم ولا بسائر فلسطين، مردفا: هنا يتقرر المستقبل بهمة وإرادة أهل شعبنا وليس بمشاريع التطبيع هنا وهناك.

وشدد على ضرورة أن يشعر المزارع والفلاح أن الكل الوطني معه، والا ما قيمة كل العمل السياسي اذا لم يترجم لدعم لصمود المواطنين، ومقاومة شعبية فعلية على الأرض.

المزارع يكافح وحده..

من جهته، قال المزارع فارس الديك لوطن، إن منطقة سلفيت تحوي 24 مستوطنة و3 مناطق صناعية احتلالية و18 بلدة وقرية فلسطينية وهذا يدل على حجم الاستهداف الواسع للمحافظة ككل.

وتابع: في شهر أيلول الماضي أصدر الحاكم العسكري الاحتلالي أمرا بمصادرة قلعتين تاريخيتن في المنطقة وهي دير سمعان ودير القلعة وبالتالي الاستهداف متواصل.

وقال: المزارع يكافح وحده دون أي مساندة من المؤسسات الرسمية الفلسطينية.. نعتمد على المتطوعين وبعض المؤسسات المتضامنه، ورسالتنا للسلطة لا يكفي الحديث عن دعم صمود المزارع دون أي شيء عملي، مردفا: هذه المنطقة لا يزورها المسؤولين الفلسطينيين فقط يذهبون لمبنى المحافظة، مطالبا جميع المسؤولين بضرورة القدوم الى سلفيت حتى يروا حجم معاناة المزارعين.

من جهتها، قالت المزارعة أم خضر لوطن، إننا نملك 70 دونما تنتج سنويا قرابة 220 تنكة زيت، مردفة: قبل نحو عام صادر الاحتلال من أرضنا قرابة الخمسين دونما فانخفض الانتاج.

وتابعت: نتعرض لاعتداءات متكررة من المستوطنين، كما يفلتون الخنازير على أراضينا الزراعية لتدمير محاصيلنا، ويمنعونا من دخول بعض الأراضي الا بتصريح خاص.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير