مشاريع شبابية إبداعية تتنافس على مسابقة أكشن ايد فلسطين " تفوق الشباب"

18.01.2020 11:47 AM

الخليل – وطن: أفكار لمشاريع شبابية ابداعية تخدم المجتمع وتنهض بالواقع الاقتصادي، حملها الشباب معهم الى مقر "الأكشن ايد فلسطين" في مدينة الخليل للمنافسة على مسابقة "تفوق الشباب".

وقدمت الشابة نور قصاص مشروعا حول الأدوية وأماكن توفرها عبر تطبيق للهواتف الذكية، حيث قالت لوطن إن اسم المشروع "دوائي ينقذ حياتي" لأنه يقدم للمرضى الأماكن الأقرب لهم للحصول على الدواء المطلوب من الصيدليات، كما يقدم المشروع جميع المعلومات المتعلقة بالدواء من حيث الأعراض الجانبية أو التحسس أو كيفية الاستخدام.

أما الشاب عوض حمد، فنافس على مشروع لتعليم الفنون المختلفة في المناطق المهمشة حيث قال لوطن: اسم المشروع "فن نائي"، لأنه يقوم على تعليم الفنون في المناطق النائية البعيدة عن مراكز المدن والتي تفتقر للخدمات، مردفًا: المشروع يقوم على تعليم الرسم والموسيقى والتصوير على أيدي أصحاب خبرة في هذه المجالات من الشباب أنفسهم.

في حين نافست الشابة أسماء بصل بتطبيق للهواتف الذكية بعنوان " طنجرتك ع النار"، حيث قالت لوطن: إن التطبيق يقوم على تقديم الوجبات البيتية الصحية بأيادٍ نسوية، مردفة: كوني خريجة وأبحث عن فكرة ريادية توجهت الى أسواق مدينة الخليل وبدأت بدراسة حاجات الناس، ووجدت حاجة كبيرة لدى المواطنين وخصوصا العاملين لطعام بيتي صحي.

وتنظم "الاكشن ايد فلسطين" مسابقة "تفوق الشباب" للعام الثاني على التوالي وتستهدف الشباب والشابات من سن 18 الى 29 عاما من محافظتي بيت لحم والخليل، حيث يقدم الشباب أفكارا لمشاريع اقتصادية أو ابداعية في قطاع تكنلوجيا المعلومات، أو أي فكرة لخدمة المجتمع أو مشروع قائم ويحتاج الى تطوير، وذلك بهدف الحصول على تمويل، والمشاركة في زيارات تبادل خبرات بين فلسطين وايطاليا، والاستفادة من دورات تدريبية متخصصة.

وقال مدير مشروع الابتكار المجتمعي في مؤسسة "أكشن ايد فلسطين" طوني بيرو لوطن: إن مشروع الابتكار المجتمعي يمتد على مدار 3 أعوام، وفي كل عام نخوض مسابقة جديدة بعنوان "تفوق الشباب".

وأضاف : نحن على مدار يومين نستمع لمشاريع الشباب عبر لجنة مكونة من كل الشركاء المحليين والدوليين لتقييم المشاريع، واختيار 14 فكرة ريادية منها، مردفًا: المشاريع الأفضل ستناقش على مدار 3 شهور لتطويرها أكثر، وصولا الى تقديم التمويل مع نهاية شهر نيسان المقبل، كي تنطلق المشاريع على أرض الواقع.


يذكر أن "أكشن إيد – فلسطين" مؤسسة تعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ عام 2007، على تعزيز صمود التجمعات الفلسطينية بوجه الاحتلال الإسرائيلي، وبناء مكانة المرأة والشباب لفهم حقوقهم الأساسية، وذلك من أجل تحسين قدرتهم القيادية، وتعزيز دورهم في المساءلة المجتمعية لصناع القرار والمسؤولين، وهي جزء من "أكشن إيد" الدولية وهي فدرالية عالمية تعمل في ما يزيد عن 45 دولة حول العالم من أجل عالم خالٍ من الفقر والاضطهاد.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير