نقابة موظفي "جوال" ترسل مساعدات إغاثية لأهلنا في القطاع

14.08.2014 02:26 PM

رام الله –  وطن: أرسلت نقابة الموظفين في شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" مجموعة من الشاحنات المحملة بالمساعدات المقدمة من الموظفين في الشركة الى أهلنا في قطاع غزة.

وقال رئيس النقابة محمد البدري، إن القوافل" سيرت بعد حملة تبرعات نقدية وعينية على مدار أسبوعين من قبل موظفي الشركة".

وأضاف أن إرسال المساعدات يأتي من أجل "دعم صمود أهلنا في قطاع غزة وإغاثتهم في ظل العدوان الإسرائيلي".

وأكد العاملون في جوال على أهمية التبرع بما تيسر من إمكانات لصالح أبناء شعبنا في قطاع غزة.

من جهتها، قالت الموظفة في الشركة ملك صبيح، إنها تتمنى أن "يقدم الجميع ما أمكنهم للوقوف مع الأهل في غزة، وهذه التبرعات تعبيرٌ عن التضامن والاحساس معهم، وهي شي بسيط جدًا مقارنة مع تضحيات شعبنا الكبيرة هناك".

وخلف العدوان الإسرائيلي أكثر من 1920 شهيدًا وفوق العشرة آلاف جريح،  ربعهم من الأطفال، فيما يعاني القطاع من نقص كبير في الأدوية والأغذية والمياه الصالحة للشرب، الشيء الذي حوّل الضفة بالمقابل إلى خلية نحل لجمع التبرعات للتخفيف من معاناة شعبنا قدر المستطاع.

تصميم وتطوير