شغف التعليق الرياضي.. خليل جاد الله يحترف التعليق على المباريات باللهجة الفلسطينية

02.05.2021 06:14 PM

رام الله - وطن: سلّط برنامج "شغف" هذا الأسبوع الضوء على شغف التعليق الرياضي مع الاعلامي الرياضي خليل جاد الله.

جاد الله يعمل بالتعليق الرياضي منذ عام 2012، وهو لاعب كرة قدم، واعلامي رياضي يقدم برنامج على قناة فلسطين الرياضية.

يقول خليل جاد الله خلال استضافته في برنامج "شغف"، عبر شبكة وطن الإعلامية، برعاية شركة "أوريدو"، أن مجال الرياضة في فلسطين غير واسع، والمنتخب الفلسطيني لا يُبنى على قاعدة الفرق والأندية في بقية المنتخبات التي يمكنها التأهل والمشاركة في كل المنافسات عربيا و دوليا، فالاحتلال يعيق هذا الحلم ويمنع المنتخب الفلسطيني من السير كما يسير كل فرق العالم نحو العالمية.

وأضاف جاد الله الى وجود تقصير كبير بالرياضة من مؤسسات المجتمع، وهذا لا يحفز الاندية على تقديم أفضل ما عندها.

وعن شغفه بكرة القدم قال جاد الله "أحب رياضة كرة القدم منذ الطفولة كأي طفل بالعالم، واتابع المباريات الفلسطينية والعربية والدولية، وقد بدأ حلمي في التعليق على المباريات من عمر الثانية عشر". مشيرا الى أنه بدأ يطور من نفسه ومن مهاراته لكي يكون أول معلق باللهجة الفلسطينية وليست الجزائرية والسعودية كما هي متداولة.

واشار جاد الله الى أنه بدأ التعليق على المباريات منذ عام 2012، وعلق على أكثر من 600 مباراة فلسطينية وعالمية، موضحا أن أكثر مباراة أثرت فيه حين علق عليها هي مباراة فلسطين والجزائر عام 2016، حين كان الشعب الجزائري مشجع أول للمنتخب الفلسطيني وكان حبه وتشجيعه للمنتخب الفلسطيني لا يوصف، ودوليا كانت مباراة فلسطين والسعودية عام 2015 من أكثر المباريات حماسا.

وأوضح جاد الله الى أن لديه قناة على اليوتيوب قد يصل فيديو فيها الى ملايين المشاهدات، في ظل التوجه والاقبال على "السوشيال ميديا" وليس فقط على التلفاز والاذاعة، كما انها وسائل التواصل الاجتماعي تتيح حرية تقديم اي فكرة، وترويج وتشجيع أي حملة أو دعم، دون ان انتظار البرنامج التلفزيوني الذي أقدمه أو اي مباراة كي اقدم محتواي أو دعمي لموقف أو جهة معينة.

وتابع جاد الله "اليوتيوب يصل خارج نطاق فلسطين، وأي دعم عالمي وعربي لأي فريق وتقديم رسالة ومحتوى هادف يكون الأساس".

واشار الى أن التعليق على المباريات يحتاج الى موهبة وقدرة بالإضافة الى التدريب على وصف الأشياء والسرد وإيصال تفاصيل المشهد للمستمع والمشاهد، ويجب أن يكون لدى المعلق معجم مصطلحات يتميز بها عن غيره لكي يكون معروفا وقريبا لقلوب الناس.

وأوضح جاد الله أن مساقات الرياضة في الجامعة قليلة جدا وغير كافية لأي شخص لديه شغف بالرياضة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير