إرادة حولت الحلم إلى حقيقة.. محاصيل مزروعة "بالمياه" بلا أسمدة ولا مبيدات!

29.01.2020 03:19 PM

غزة- وطن- أحمد الشنباري: بعزيمة وإصرار نالت الشابة إرادة الزعانين من بيت حانون شمال غزة، نصيبا من اسمها، بعد ان نجحت في مشروع الزراعة المائية، الذي قامت بإنشائه في قطعة ارض لا تتجاوز الـ 70 متراً بجوار منزلها، وبأياد ناعمة جعلت إرادة القطعة الصغيرة دفيئة تنتج محاصيل مثمرة، وتدر عليها دخلا ماليا.

لم تستخدم إرادة التربة في زراعتها، موفرةً ما يقارب 90% من المياه مقارنة بالزراعة التقليدية، وتوضح إرادة فكرة المشروع التي تقوم على الزراعة بدون تربة او ما يعرف بالزراعة المعزولة من خلال الماء والمغذيات، مستخدمةً اكوابا زراعية ومضخة هواء، بالإضافة الى "الفلين" الذي يساعد النباتات على النمو فوق سطح الماء.

وتضيف" هذه التقنية في الزراعة من شأنها توفير غذاء أكثرَ أمناً، حيث أصبح هناك اقبال لدى المواطنين بعد الاقتناع بجودة المحاصيل المنتجة، كالباذنجان والبندورة والملفوف والخيار".

وأشارت إرادة إلى أنه من مزايا نظام مشروعها هو امكانية الزراعة في أي مكان بغض النظر عن طبيعة التربة، وتوفير الماء والأسمدة لعدم وجود فاقد في التربة، حيث يتم إعادة استخدام الماء والأسمدة الزائدة عن حاجة النبات، إضافة للتقليل من المبيدات وخاصة المستخدمة لمكافحة الآفات التي تستوطن التربة.

ويعتبر انقطاع التيار الكهربائي المستمر في غزة، أحد المعيقات التي واجهت إرادة في انشاء الدفيئة وهو ما اضطرها لاستخدام الطاقة البديلة "الخلايا الشمية" بالإضافة الى نقص الإمكانيات الخاصة بالمشروع، طامحةً في توسيع المشروع والقدرة الإنتاجية له.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير