خاص لـ "وطن": بالفيديو.. قلقيلية: مطالبات بدعم القطاع الرياضي النسوي

16.01.2016 01:30 PM

قلقيلية - وطن - ميساء عمر: الهوايات الرياضية إحدى أهم الهوايات التي تعتبر متنفسا جيدا ومفيدا لكافة الفئات العمرية، ولذلك تولي الجهات الخاصة اهتماما جليا لتوفيرها للشباب ومساعدتهم في ممارستها، كما هو الحال في مدينة قلقيلية، لكنها تفتقر الاهتمام برياضة الفتيات، ولوجود مراكز تمارس فيها الفتيات الرياضة بمختلف أشكالها.

وعن سبب عدم اهتمام المدينة برياضة الفتيات، تقول المواطنة لبنى نواره:نظرة المجتمع هي السبب، ولا يوجد من يدعم المرأة ويشجعها على ممارسة الرياضة، ويقتصرونها على الشباب.

وتوضح المواطنة حنان داوود، أن "صورة الرياضة في المدينة تتمثل في النوادي الرياضية ورغبة السيدة في جسم رشيق".

فيما وطالبت الطالبتان الجامعيتان سوار جبارة ودانيا أبو صالح الجهات بدعم حق المرأة في ممارسة الرياضة والعمل على إنشاء النوادي الرياضية لها.

بدورها، توضح عضو الهيئة الإدارية في نادي "قلقيلية الأهلي"، سوسن غشاش، لـوطن، أن "قلقيلية تحتوي على فريقين نسوي لكرة الطائرة والقدم، وهن في بدايات التدريب".

وتضيف: لكون القطاع الرياضي النسائي في قلقيلية يكاد يكون معدوما نخطط لعمل نشاط رياضي نسائي في الملعب الخماسي الذي أنشأته البلدية.

وتتابع غشاش: نرغب بعمل نشاط رياضي في يوم المرأة، سيشارك فيه أحد الفريقين المؤهلين، وهي فرصة لنثبت أن الرياضة للفتيات لا تقتصر على التمارين الرياضية فبإمكانها المشاركة في مسابقات كالجري أو في مارثون رياضي.

ووقوفا على مطالب الفتيات، توضح غشاش، أن "الفتيات تعاني من ظروف ليست سهلة، والأمر يحتاج لبذل مزيد من الجهود، وتوظيف العمل بالطريقة السليمة للوصول إلى تحقيق هذه المطالب".

وعن مدى تقبل فكرة الناس للنشاطات الرياضية الجديدة المنوي ممارستها، تقول غشاش: أتوقع أن تكون نسبة القبول أكثر من نسبة الرفض، ومن الطبيعي وجود فئة ترفض ذلك لمجرد الرفض والإيمان بفكرة أن المرأة نشاطها لا يتجاوز العمل والبيت أو المشاركة في المناسبات الاجتماعية المقتصرة على النساء.

وفي ذات السياق تؤكد غشاش أن نشاطاتهم لا تخرج عن الدين ولا التقاليد المتعارف عليها، وتأمل التوفيق بالتعاون ما بين الجميع.
من جهته، يشير عضو نقابة الصحفيين الرياضيين في قلقيلية، خالد عرباس، إلى أن "قلقيلية تضم ناديين رياضيين وهما النادي الأهلي والإسلامي، وكل بلدة من بلدات المحافظة تحتوي على نادي رياضي ثقافي اجتماعي.

ودعما للرياضة النسائية، يبين أن "النادي الأهلي أدخل في آخر انتخاباته بـ2015 القطاع النسوي، حيث تضم الهيئة الإدارية للنادي الأهلي  9 أعضاء وعضوتين".

ويتابع عرباس: لتعلم الفتيات أن النادي ليس رياضيا فقط، ولا يقتصر على الذكور، وأن له برامج خاصة بالنساء، قمنا قبل ثلاثة أسابيع بإجراء لقاء نسوي رياضي.

ويختم عرباس، قائلًا: الرياضة تعمل على بناء الشخصية ولها دور في التفريغ النفسي، وعدم توفيرها للفتيات والأطفال يؤدي إلى الإصابة بكثير من الأمراض ومنها السكري.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير