الائتلاف سيبقى متماسكا طالما بقي نتنياهو في المعارضة

مختص بالشؤون الإسرائيلية لـ"وطن": حكومة "بينيت" لا تقل تطرفا ويمينية عن سابقاتها والقائمة الموحدة حيدت القضايا الوطنية الكبرى

14.06.2021 11:01 AM

وطن: أكد المختص بالشؤون الإسرائيلية توفيق محمد إن حكومة الاحتلال الجديدة برئاسة "نفتالي بينيت" لا تقل تطرفا ويمينية عن حكومة "نتنياهو"، بل على العكس تماما، فرئيسها لا يؤمن مطلقا بحل الدولتين، ويدعم توسيع المستوطنات في الضفة الغربية بما في القدس المحتلة.

وخلال حديثه لبرنامج "صباح الخير يا وطن" الذي يقدمه الزميل سامر خويرة، عبر شبكة وطن الاعلامية، أوضح ان الائتلاف الجديد سيبقى متماسكا طالما بقي نتنياهو يجلس على مقاعد المعارضة، ولكن في حال غياب الأخير عن الساحة السياسية، ستدب الخلافات بين مكونات هذا الائتلاف الهش أصلا.

وحمّل توفيق محمد، القائمة العربية الموحدة المسؤولية الاخلاقية والسياسية عن كل ما سيصيب الفلسطينيين في كل فلسطين التاريخية من اعتداءات مهما كان شكلها، فوجودها في الائتلاف الحكومي يعني موافقة منها على ما ستقوم به قوات الاحتلال على الأرض، سواء في القدس والمسجد الأقصى أو في غزة أو في الضفة وفي الداخل الفلسطيني المحتل. 

وتابع "لم يسبق أن أقدم حزب عربي فلسطيني على ما اقدمت عليه القائمة الموحدة. فهي حيدت القضايا الوطنية الكبيرة لصالح القضايا المطلبية الفردية، وبررت خطواتها بتحصيل الحقوق المدنية لفلسطيني الداخل، وهذا أمر غير مسبوق.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير