أريج سليم.. محامية مبدعة في كتابة الشعر منذ الصغر

03.10.2021 06:14 PM

وطن: بدأت أريج سليم، كتابة الشعر منذ الصغر، وبالتحديد في الصفوف المدرسية الأولى، حيث كانت والدتها تدعمها كثيراً عندما اكتشفت أنها مبدعة في الكتابة، وكانت توفر لها الكثير من القصائد، والكتب الشعرية لصقل موهبتها في الكتابة؛ ما نمى لديها الشغف في كتابة الشعر والمقالات والخواطر، حيث وازنت بين مهنتها في المحاماة، وبين كتابة الشعر، الذي ولد معها منذ الصغر.

تقول أريج سليم، خلال استضافتها في برنامج "شغف"، الذي يقدّمه أحمد عياش، عبر شبكة وطن الإعلامية، برعاية شركة "أوريدو" وشركة بيجو فلسطين، إن الشعر يعتبر الأرضية الحرة التي تنطلق منها، فهو ملاذها الخاص الذي تهرب منه من روتينها اليومي.

وتضيف، أن الشاعر محمود درويش كان أحد الشعراء الذين تأثرت بقصائدهم، كقصيدة ريتا والبندقية، مشيرةً إلى أنه يجب أن يكون الشاعر جريئا، وله القدرة على التمكن مما يؤديه.

وتابعت "من المبكر أن أقوم بإصدار ديوان شعر خاص بي، وهذا النوع من الشعر الذي أكتبه يلاقي رواجا أكثر بطريقة الإلقاء على مواقع التواصل بالصوت والصورة، وبث القصائد على مواقع التواصل".

وبينت أنها تركز في شعرها على النوعية، وليس على الكم، وهناك فرق، حيث إن المحتوى يجب أن يستحق النشر، ويليق بأن يُسمع ويُقرأ، لافتةً إلى أنها بصدد إنشاء قناة على "يوتيوب" خاصة بها، لعرض أعمالها الشعرية.

وأضافت، "لا يمكن فصل الوطن عن الحب، فالوطن هو ملاذ كل المحبين".

وأوضحت، أنها بصدد إنهاء روايتها التي بدأت في كتابتها منذ سنوات قليلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير