التشكيلية أبو ريان... بالقلم ترسم حياة

08.11.2020 01:27 PM

مدينة الخليل- ساري جرادات- وطن: تستعين الفنانة التشكيلية العشرينية هنادي أبو ريان من بلدة حلحول شمال مدينة الخليل، بقلم رصاصها المسكوب فوق لوحاتها لبث الحياة فيها، منتجة لوحات فنية تشكيلية تسر الناظرين.

وبدأت موهبة التشكيلية أبو ريان منذ نعومة أظفارها، فهي ولدت في بيت فني وبين الألوان واللوحات، وواصلت موهبتها ونمتها خلال سنوات دراستها، ومن مقاعد الجامعة أخذت لوحاتها أبعاداً فنية أخرى.

تقول التشكيلية أبو ريان ل وطن: أفضل رسم الشخصيات والوجوه والعيون، ولرسم العيون حكاية أخرى عندي، فهي تعبر عما يدور داخل الروح وتخفيه تفاصيل الحياة داخلنا.

وأشارت أبو ريان أن الرسم شغف، وأنها مولعة بالرسم في ساعات الصباح الأولى لتأخذ طاقتها من أشعة الشمس المنبعثة مع زقزقة العصافير ورياح كروم العنب التي تحتضن منزلها.

ولفتت أبو ريان أنها تسعى إلى إنشاء مكتب صغير تساعد الأطفال في تعلم الرسم وتنمية مواهبهم، وتحويله إلى معرض يضم رسوماتها ولوحاتها.

وشاركت أبو ريان في العديد من المعارض المحلية الممتدة في مختلف مدن الضفة الغربية، وعرضت لوحاتها الفنية فيها، وتركت من لوحاتها فيها الكثير.

وبينت أبو ريان أنها لا تسعى لبيع لوحاتها، بل لإيصال رسالة من خلالها، وقامت بعمل عشرات اللوحات الخاصة بمناسبات اجتماعية بناءً على طلب الزبائن.

وعن إصرارها على الرسم بقلم الرصاص قالت التشكيلية أبو ريان لـوطن: الهدف من الرسم بقلم الرصاص هو إظهار البساطة والعمق فيها، كون قلم الرصاص قادر على إبراز المعالم والتفاصيل الصغيرة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير