غزة.. كورونا تفرض نفسها على طقوس موسم الزيتون

31.10.2020 12:31 PM

وطن-احمد الشنباري

على نفس خُطى السنوات الماضية، يسيرُ المزارع عزمي الزعانين قاصدا أرضه الزراعية، فهذا موسم قطف الزيتون لهذا العام، لكن بحذرٍ وباجراءات  فَرضت عليه التعامل بشكل مختلف بعد أن غزا فايروس كورونا قطاع غزة.

المواطن الزعانين (50عاماً) لم يعتد الذهاب بصحبةِ نجله فقط لجني ثمار الزيتون، طقوس الموسم التي اعتاد عليها خلال الأعوام السابقة باتَ يفتقرُ لها ظلال الشجر الذي كان يعجُ بصوتِ الأطفال والنساء والاقرباء، وكأن تجربة الموسم غريبة هذا العام.

يستذكر الزعانين نغمات الدلعونة والاغاني الفلسطينية، ولمة العائلة لتحضير وجبة الغداء، لكن، حتى أكواب الشاي المُعد على النار مفقودة هذا العام.

وفي لقاءٍ مع وطن، يقول المواطن عزمي "ننتظرُ موسم الزيتون كل عام بفارغ الصبر متحملين الجهد والتعب، لكن بعد جائحة كورونا أصبح الوضع مختلفا فعدد العاملين قليل جداً واقتصر على شخصين أو ثلاثة فقط، للحفاظ على السلامة".

ويضيف " قطف ثمار الزيتون يأخذُ منا وقتاً كثيراً مقارنة بالمواسم السابقة بسبب قلة العاملين، وهذا يزيد من الجهد والتعب والوقت".

وحول إجراءات السلامة المتبعة في قطف الزيتون يقول عزمي " أخذنا على عاتقنا الالتزام بإجراءات السلامة المتبعة كارتداء الكمامة والتباعد الجسدي أثناء القطف".

وإلى الشرق من مدينة بيت حانون، فإن العائد المادي الذي يحققهُ الشاب فهد حسان (30 عاماً) بصحبه العاملين في مجال قطف الزيتون لم يتغير هذا العام، بل أصبحت ساعات وايام العمل تطولُ عليهم بعد التقيد بإجراءات السلامة والوقاية.

ويتابع الشاب حسان صاحب مبادرات العمل في قطف الزيتون "في كل عام نعمل في موسم قطف الزيتون ونحقق عائداً مادياً، لكن هذا العام وفي ظل جائحة كورونا اقتصر عدد العاملين لثلاثة فقط وبنفس العائد المادي الأعوام السابقة ".

وأردف الشاب حسان أن "ارتداء الكمامة والتباعد بين العاملين فرض علينا العمل بشكل مختلف حيث كل شخص يعمل على شجرة للحفاظ على سلامته".

أما معاصر الزيتون فقد غاب عنها حديث الموسم المعتاد، واضطر أصحابها والعاملون فيها لاتباع إجرلااءات السلامة، حيث صمم مدخل مخصص مع الالتزام بارتداء الكمامات.
وبيّن الإداري في أحد المعاصر اشرف ابو راس، أن الموسم هذا العام زاد من حجم العمل داخل المعصرة بسبب الإغلاق المستمر لبعض الطرق، وعدم قدرة المواطنين الوصول إلى المعصرة في أوقات المساء كالمواسم السابقة.

وأضاف ابو راس "التعامل داخل المعصرة هذا الموسم مختلف وذلك عبر تصميم ممرات معقمة خاصة بالزبائن، بالإضافة إلى أماكن خاصة بالعمل يتم تعقيمها بشكل دوري وبمراقبة الجهات المختصة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير