في غزة... عيادة متنقلة لتقديم المساعدة الطبية للنساء الحوامل مجانا في ظل الجائحة

21.09.2020 03:11 PM

غزة- وطن – أروى عاشور: تعددت المبادرات الإنسانية في قطاع غزة، منذ بداية تسجيل أعداد من الإصابات بفيروس كورونا بين المواطنين في المناطق السكنية، إلا إن ما تقوم به لجان العمل الصحي من مساعدة للنساء الحوامل هي الأكثر حاجة في ظل الوضع الراهن.

السيدة نور عدس تقطن في حي التفاح شرق مدينة غزة، سمعت عن مبادرة العيادة المتنقلة لمساعدة النساء الحوامل، قالت لوطن" أردت الاطمئنان على صحتي وطفلي في ظل هذه الظروف، لكن إغلاق الشوارع حالت دون قدرتي على الذهاب إلى عيادات الفحص".

وأضافت نور وهي حامل في الشهر الرابع، أن العيادة لبت نداء اتصالها وقامت بالحضور فورا إلى مكان سكنها، وقدمت لها ولعدد من الجيران خدمة الفحص المخبري والعلاج والأدوية.

الطبيبة بيسان التيان، والتي تعمل في لجان العمل الصحي في قسم النساء والولادة، تقول لوطن" ننظم لأول مرة في قطاع غزة عيادة متنقلة للصحة الانجابية وأمراض النساء، وذلك لمساعدة النساء لعمل الفحوصات اللازمة".

وأكدت الطبيبة التيان أن العيادة مزودة بأجهزة متعددة للفحص الداخلي والخارجي للسيدات الحوامل وبالأخص جهاز "الألتزا ساوندو" بالإضافة إلى أجهزة مخبرية كجهاز فحص الدم وجهاز لفحص البول.

وتابعت" بالإضافة إلى عدد من المكملات الغذائية والفيتامينات والحديد والكالسيوم وبعض المسكنات كالبنادول، وغيرها، مشيرة إلى أن المكملات الغذائية تعطى حسب حاجة كل سيدة وبعد عمل الفحص اللازم للحالة.

وأوضحت التيان أنه يتم تقديم الأدوية والعلاج والفحص كخدمة مجانية للسيدات في قطاع غزة بدون أخذ أي مقابل منهم، مبينة أن الهدف من المبادرة هو التسهيل على السيدات عمل الفحوصات بدلا من الخروج من منازلهن في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقدمت الخدمات المجانية منذ أكثر من أسبوعين على بدء الحملة لأكثر من 100 سيدة في قطاع غزة، وخلال جولة لمراسلة وطن برفقة العيادة، قدمت المساعدة لعشر حالات 80% منهم خدمة الكشف والصورة و50% منهم تم عمل فحص بول والتأكد من سلامتهم وإعطائهم الأدوية اللازمة لهم.

وعن اجراءات السلامة، قالت التيان "نستخدم كافة أساليب الوقاية أثناء عملنا حيث يتم التعقيم بعد كل حالة مباشرة، ويتم اعطاء السيدة كافة مستلزمات الوقاية من ارتداء الكمامة وتعقيم الأيدي وغطاء للحذاء، متمنين السلامة للجميع".

ووجهت التيان رسالتين الأولى للجهات المعنية مطالبة بتكرار مثل هذه المبادرة في كل الأماكن من قطاع غزة، وأخرى للنساء الحوامل بالاتصال على الرقم المجاني الخاص بلجان العمل الصحي عوضا عن الخروج من المنزل وحفاظا على سلامتهم.

في سياق متصل، كشف ضابط الإسعاف الخاص بالعيادة المتنقلة نضال لبد لوطن عن المعيقات التي تواجههم أثناء عملهم، قائلا: الشوارع المغلقة بالستائر الرملية والاسمنت أكثر ما يعيق وصولنا إلى الحالة ما يضطرنا إلى الالتفاف لمسافات كبيرة وهذا يضيع الوقت والجهد.
وقال لبد "أنا قائد الفريق المتنقل عبر سيارة الاسعاف المجهز بالأجهزة الطبية، كما أن الطاقم مكون من ثلاث أشخاص مختصين، طبيبة ومختصة مختبر وممرضة أخرى للمساعدة فيما أحرص أنا على سلامتهم طيلة فترة العمل".

يذكر أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، لذلك حرص أصحاب مبادرة العيادة المتنقلة على تقديم كافة الاجراءات الطبية للسيدات لمساعدتهم للاطمئنان على صحتهم دون اللجوء إلى الخروج من المنزل.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير