شح مياه كبير في جبع.. والمواطنون يناشدون عبر وطن لإيجاد حل لمعاناتهم

05.07.2020 03:36 PM

وطن- جنين- محمد عتيق: تقع قرية جبع إلى الجنوب الغربي من مدينة جنين، ويبلغ عدد سكانها في الوقت الحالي قرابة 13 ألف نسمة موزعين في خمس حارات، وتمتاز بامتلاكها لينابيع جوفية يُعاد ملؤها مع كل عام من أمطار الخير، لكن مع موجة الحر الحالية اضطرت جبع إلى تقنين وصول المياه لمواطنيها، بسبب منح جزء من مياهها لبلدة عرابة المجاورة التي تعاني من نقص في مياهها بسبب بئرها الذي يحتاج إلى صيانة.

المواطن طارق ملايشة يروي لوطن معاناته بسبب نقص المياه: كان في وسط البلد نبعة مياه لكنها جفت بحكم استخدام اهالي البلدة لها بشكل متكرر، على الصعيد الشخصي فأنا ألجأ لشراء صناديق مياه معدنية للشرب، أما للاستخدام المنزلي فأشتري كل أسبوعين تقريباً صهريج ماء بتكلفة 250 شيكل، ونحن عائلة كبيرة المياه الواصلة لنا من المجلس لا تكفي لسد الحاجات اليومية".

معاناة أهالي جبع تتفاقم مع كل يوم تتأخر فيه بلدية عرابة من إصلاح خزانها، وباتت تهدد حتى المواشي التي تعد مصدر رزق غالبية سكان القرية.

المواطن فرحات نايف مربي أغنام يشتكي عبر وطن من شح المياه، يقول:" منذ قرابة سنة ونيف لم تصلني المياه من البلدية، وذلك بحكم أني أعيش على جبل مرتفع عن أماكن الضغط، في بعض المرات اضطر إلى أن أسوق في الماشية مسافات طويلة لتوفير شراء المياه وسقايته، وابتاع صهاريج الماء بأسعار ليست قليلة على مزارع مثلي يعتمد على ماشيته وانتاجه اليومي".

من جهة أخرى أوضح رازي غنام مسؤول العلاقات العامة في بلدية جبع أن مشكلة المياه بدأت من هذا الصيف، فخزان مياه بلدة عرابة يحتاج إلى إعادة تأهيل، ووزعت مياه جبع لتغطية احتياجات عرابة بحكم تعداد السكان الكبير فيها، وعندما قرروا إعادة تأهيله حدثت مشكلة بين الحكم المحلي والبلدية والمقاول، فطلب منا منح عرابة من مياه جبع لسد النقص الحاصل فيها".

أضاف غنام موضحاً:"لجبع خمس حارات في كل حارة 2500 بيت وتأتي المياه كل 17 يوم لكل حارة بمعدل 24 ساعة فعالة مع قطع 48ساعة، ما يدفع الناس إلى شراء صهاريج ماء بتكلفة مرتفعة، مشيرا أن جبع لا تمتلك آبارا منزلية لسد حاجة المواطن، وهذا ما يفاقم معاناتهم".

تبقى مشكلة مياه جبع وتوزيعها قائمة، وقد تجدد في صيفي العام القادم إذا ما تم النظر في سبل حلها وتوصيل المياه إلى مواطنيها.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير