ذوو الاحتياجات الخاصة في غزة.. عَقَباتٌ وحرمانٌ متواصل

12.10.2016 04:15 PM

رام الله- وطن: نحو 2.4% من سكان قطاع غزة يعانون من إعاقات مختلفة، ذهنية وحركية، يعيش هؤلاء في ظروف إنسانية صعبة تضاعفها قلة الاهتمام وضعف الخدمات المقدمة لهم، نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب الذي تحياه كثير من العائلات في غزة.
تختلف اوجه المعاناة من عائلة لأخرى، لكن ما يجمعها سوء الخدمات المقدمة، وعدم قدرة عائلات ذوي الاحتياجات الخاصة على توفير احتياجاتهم الأساسية، وضعف الدعم الذي تقدمه المؤسسات المختص في هذا المجال.
وزارت كاميرا وطن العديد من العائلات التي يعاني بعض أبنائها من إعاقات حركية او ذهنية، واطّلعت على الواقع الصعب الذي تعانيه، في ظل عدم القدرة على توفير الاحتياجات الأساسية لهم، من مأكل وملبس وأدوية وغيرها.
وبينما تتواصل المطالبات بتحسين الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة، وتهيئة بيئة مناسبة لهم، تبقى معاناة هؤلاء مستمرة، وتزداد تعقيدا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير