مدارس الحدود.. تحت خط النار

21.09.2016 04:14 PM

غزة- وطن: السير في طريق المدرسة بالنسبة للطلبة في المدارس الحدودية في قطاع غزة أشبه بمغامرة يومية، يخوضونها للوصول لمدرستهم الواقعة على حدود قطاع غزة مع المناطق المحتلة عام 1948.
العديد من المداس الحدودية بات طلبتها عرضة للتهديد والخوف، فهي محاطة بأبراج عسكرية إسرائيلية، وأصبحت تحت مرمى نيران المدفعية الإسرائيلية، ما يشكل انتهاكا خطيرا لحق الطلبة هنا في التعلم، لا سيما وان الدراسة تتعطل أياما عند حدوث أي تصعيد.
وتزيد أجواء التوتر هنا صعوبة ظروف الدراسة التي يعايشها الطلبة في غزة، في ظل غياب الأمن والأمان.
واضطرت وزارة التربية والتعليم بحكومة غزة إخلاء عدة مدارس حدودية شرق مدينة غزة, نتيجة تدهور الاوضاع الامنية في المنطقة خلال فترات سابقة.
وتشهد المناطق الحدودية مع قطاع غزة بين الفينة والأخرى قصفا لقوات الاحتلال باستخدام المدفعية في بعض الأحيان.
ويقول المعلمون إن استمرار إطلاق النار من الآليات العسكرية الإسرائيلية يولد لدى الطلبة الضغوط النفسية وحالة من الرعب المستمر والخوف و القلق الشديد مما يؤدي إلى عدم التركيز في الدراسة.
وكثيراً ما تجتاز الآليات العسكرية الإسرائيلية الحدود وتطلق أعيرتها النارية على كلّ من يتحرك في المنطقة من مزارعين ومواطنين وطلبة على حد سواء، وهذا بدوره يؤدي أيضاً إلى التشويش على العملية التعليمية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير