موفاز: محاولة اعلان دولة فلسطينية قد تؤدي إلى حرب

28.06.2011 10:00 AM

وطن – وكالات - حذر وزير الأمن الإسرائيلي السابق شاؤول موفاز من أن محاولة السلطة الفلسطينية الحصول على اعتراف من الأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية قد تؤدي إلى نزاع جديد مع  إسرائيل وزعزعة المنطقة برمتها.

وقال موفاز الذي يترأس لجنة العلاقات الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي  في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" إنه سيحض المسؤولين الفرنسيين على عدم دعم المحاولة الفلسطينية خلال زيارته إلى باريس اليوم. وأضاف أن "إمكانية اعلان أحادي قد تخرج الفلسطينيين إلى الشوارع للتظاهر، ويمكن أن تؤدي لا سمح الله إلى نزاع". ويرى موفاز أنه "بالنظر إلى التغييرات الكبيرة في المنطقة، فإنه من الصعب توقع ما سوف يحدث. وفي هذه الحالة، فإن نزاعا اسرائيليا-فلسطينيا سيقود إلى حقيقة قاسية".

ويترأس موفاز الذي شغل منصب رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي اندلعت العام 2000 وبعدها منصب وزير الأمن  في حكومة أرييل شارون، وفدا من خمسة برلمانيين في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لفرنسا والمانيا.

واعلن موفاز الذي سيجتمع مع وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ونظرائه في مجلسي النواب والشيوخ لوكالة "فرانس برس" "خلال زيارتي لفرنسا سأقول لهم بوضوح إننا ضد العملية الأحادية الجانب في الأمم المتحدة وضد دعم هذه العملية الأحادية".

بدوره، أكد نبيل شعث، مسؤول العلاقات الخارجية في حركة فتح وعضو لجنتها المركزية اليوم أن السلطة الفلسطينية تتوقع اعتراف أربعة وعشرين دولة جديدة قبل أيلول/سبتمبر المقبل بدولة فلسطين على حدود عام 1967.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير