شجار بين مؤيدي الرئيس عباس ودحلان خلال اجتماع لفتح في غزة

27.06.2011 07:54 AM

غزة- وطن للانباء: ذكرت مصادر مختلفة ان مشادات كلامية وعراك وقع بين كوادر وأعضاء من حركة "فتح" بعدما انقسموا خلال اجتماع في غزة بين مؤيد للرئيس محمود عباس، وآخرين مؤيدين لعضو اللجنة المركزية المفصول من من الحركة محمد دحلان.

وأكدت ان الشجار وقع اثناء اجتماع شاركت  فيه قيادة منظمة الشبيبة وقيادة فتح بغزة في منزل مسؤول الهيئة القيادية العليا للحركة في قطاع غزة عبد الله أبو سمهدانة، انفض على اشتباكات واطلاق نار ظهر.

ونوهت الى ان عددًا من عناصر فتح كانوا داخل المنزل "عندما سمع صوت إطلاق نار يبدو أنه من مسدس" موضحة ان الاجمتماع كان يبحث خلافات الشبيبة والمكاتب الحركية بالقطاع، عندما علت الخلافات وبدأ التراشق بين مؤيدي القيادي المفصول محمد دحلان ورئيس الحركة محمود عباس، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وعُرف من بين القيادات الفتحاوية في الاجتماع، أمين سر الهيئة القيادية العليا لفتح في قطاع غزة عبد الله ابو سمهدانة، ومُفوض العلاقات الوطنية والقيادي الفتحاوي دياب اللوح.

واشارت عدة مواقع اخبارية واعلامية في غزة الى ان الشرطة التابعة للحكومة المقالة تدخلت لفض الشجار عقب سماع صوت اطلاق نار صادر من المنزل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير