"عبسان الكبيرة" مهددة بالانهيار.. والمواطنون يناشدون عبر وطن

14.10.2021 04:18 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري:

جنوب قطاع غزة وتحديدا في بلدة "عبسان الكبيرة" بمحافظة خانيونس، تفاجئ الأهالي بوجود مجموعة من الحفر العميقة التي سببتها الانهيارات السريعة لما يسمي بقنوات الصرف الصحي، التي يعتمد عليها سكان المنطقة للتخلص من المياه العادمة الناتجة عن الاستخدام البشري.

باتت المنطقة تعاني من تراكم مياه الصرف الصحي في الشوارع، بالإضافة لخطر سقوط السكان في الحفر التي بلغ عمقها ما يقارب الـ 5 امتار.

في سياق ذلك رصدت عدسة "وطن" أراء مجموعة من المواطنين التي  توضح خطر وجود مثل هذه الحفر في الشوارع خاصة وأن المنطقة مكتظة بالسكان والاطفال.
فقال المواطن خالد أبو صلاح: "إن المنطقة الشرقية تعاني بشدة من انهيار أبار الصرف الصحي الامتصاصية، حيث انهار في أقل من شهر اكثر من 60 حفرة امتصاصية.
وطالب المسؤولين بضرورة التدخل السريع لحل هذه المشكلة خوفا من سقوط الأطفال فيها.

ومن جانبها قالت المواطنة هبة أبو صبحة أن: "انهيار شبكات الصرف الصحي تشكل خطر كبيرا على المواطنين بالمنطقة، بالإضافة لمنع حركة المواطنين وتقيد حريتهم خوفا على اطفالهم.

مضيفة: كيف يمكن أن نكون بالقرن الواحد والعشرون ولا تزال هنالك مناطق لا يوجد بها قنوات صرف صحي مناسبة، وتعتمد على الحفر الامتصاصية.

كما وناشد المواطن فتحي أبو فرحان الجهات المعنية ووزارات الحكم المحلي بضرورة التدخل من أجل التعجيل في انشاء شبكات صرف صحي، معقبا: السيارات وغيرها سقطوا في تلك الحفر وأن الوضع صعب وبحاجة لحل سريع.

توجهت "وطن" بعد رصد أراء المواطنين للقاء رئيس بلدية عبسان  الكبيرة الدكتور انور أبو ظريفة للوقوف على حيثيات الكارثة البيئية، فقال: "إن تلك الحفر الامتصاصية وجدت بديلا عن شبكات الصرف الصحي للتخلص من المياه العادمة.

وأوضح أن هذه الظاهرة منتشرة بشكل كبير في البلدة بسبب ازدياد عدد السكان واختلاف نمط الحياة، حيث بلغ عدد الحفر الامتصاصية اكثر من 6000 حفرة.

مبينا أن كثرة تدفق المياه باي حفرة امتصاصية يؤدي لانهيارها و مشيرا الي أن الحفر الامتصاصية لها فترة انتهاء محددة.

وتابع ابوظريفة أن سبب الانهيارات يرجع لقدمها، بالإضافة لضربات الاحتلال لمنطقة عبسان الكبيرة خلال الحروب الذي سبب ارتجاج للمنطقة داخليا، معقبا أن هنالك أكثر من 200 حفرة امتصاصية أخرى مهدد بالانهيار في فصل الشتاء.

واردف انهم في بلدية عبسان الكبيرة يحاولون  أن يجدوا حلولا سريعة لتلك المشكلة، مشيرا الي أنه بالشراكة مع سلطة المياه وسلطات الحكم المحلي والبلديات يسعون لتشيد شبكة صرف صحي بمبلغ يقدر ب 5 مليون دولار لبدأ المرحلة الأولى من انشاء شبكة صرف صحي مبينا أنها قد تستغرق سنتين.

وأكد أبو ظريفة أنه خلال تلك الفترة سيعملون على تجنيب المنطقة من الانهيارات خلال تلك الفترة قدر المستطاع.

يذكر أن بلدة عبسان تعتبر من اكبر المناطق التابعة للمحافظة الجنوبية في خانيونس ويبلغ تعداد سكانها ما يقارب ال100 ألف نسمة ومع ذلك ما زالت تعاني وبشدة لعدم وجود قنوات صرف صحي بشكل أساسي، وهى تعتمد على الحفر الامتصاصية التي لها فترة معينة تم تنهار بسبب كثرة المياه وامتلائها بشكل مستمر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير