"بصمة خير".. مبادرة تهدف لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في إصلاح كراسيهم المتحركة

27.09.2021 02:40 PM

غزة- وطن- احمد الشنباري:

في ورشتهم التي يعملان بها لتصليح السيارات في مدينة غزة، ينشغلُ الصديقان محمود حمادة ومحمد زرندح، في تصليح إطارات الكراسي المتحركة، فهي مهمة جديدة تطوعا للعمل بها بعد أن جمعتهما الصدفة على شاطئ بحر غزة ، ليبدأن معاً طريقهما نحو مبادرة "بصمة خير".

يقول محمود زرندح، ان فكرة المبادرة جاءت بعد أن كان بصحبةِ صديقه على شاطئ البحر، حيث واجه شخصاً من ذوي الإعاقة تعطل كرسيه المتحرك، حيث تطوع في مساعدة الشخص وتصليح كرسيه المتحرك، ليبدأن سوياً يمبادرة بصمة خير.

ويضيف محمود: اكتسبت الخبرة في عملي من خلال تواجدي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث عملت في الاتحاد العالمي للمعاقين، وعندما عدتُ إلى غزة افتتحت ورشة لتصليح السيارات، وهذا ما ساعدنا في مهمة تصليح كراسي ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويواصل محمود الذي خصص ساعات عمله في إصلاح الكراسي المتحركة  حديثه قائلا: هذه المبادرة تهدف إلى إيصال صوت الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال الاهتمام بمعاناتهم وما يتعرضون له خلال السير في شوارع القطاع التي لم تعد تصلح لاستخدامها من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة، لاسيما بعد أن تعرضت للقصف خلال الحروب على غزة.

وفي ورشتهم المخصصة لتصليح السيارات في مدينة غزة، اتخذ محمود وصديقه جانباً منها لتصليح كراسي ذوي الاحتياجات الخاصة، موضحاً أن الاقبال عليهم كبير خاصة بعد ساعات من الإعلان عن المبادرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويستخدم الصديقان ما بحوزتهم من امكانياتٍ تساعدهم في القيام بمهمة الإصلاح.

ويطمح محمود بمزيداً من الاهتمام في مبادرتهم من قبل الجهات المعنية عبر دعمهم معنوياً وماديا،بالإضافة إلى نوعية فكرة المبادرة لتصل شريحة اكبر من ذوي الاحتياجات الخاصة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير