"مشتل فن".. مبادرة نسائية لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية بطرق مبتكرة

25.09.2021 01:12 PM

بيت لحم- وطن- ساري جرادات:

تتجمع مجموعة من السيدات الفلسطينيات من مدن فلسطينية مختلفة حول طاولة مستطيلة داخل أحد البيوت، للعمل على إعادة تدوير الأدوات البلاستيكية المستعملة، وصناعة قوالب فنية يمكن استخدامها في زراعة اشتال الزينة وبعض أنواع الورود فيها. 

سجى الشامي من بلدة بتير قضاء مدينة بيت لحم وصابحة المبادرة تعمل على إعادة تدوير النفايات البلاستيكية منذ حوالي خمس سنوات، وخلال عملها هذا التقت بسيدات فلسطينيات جمعتهن ذات الأفكار في التخلص من البلاستيك بطرق أكثر آمنة للبيئة وللمحافظة على جمالها، لتنضم السيدات إلى الشابة الشامي في تأسيس مشتل فن، فيشاركها في مشتلها الفني والدتها وسيدة من مخيم الفوار جنوب الخليل وأخرى من مخيم الجلزون.

وأطلقت السيدات على مشروعهن "مشتل فن"، لان المنتجات التي تخرج بعد إعادة تدوير المواد البلاستيكية من قارورات وعبوات تأخذ طابعي فني وجمالي ويتم الزراعة فيها، بعد إضافة بعض أنواع خيوط الليف عليها وتلوينها وفق لرؤية فنية خاصة بالمشروع.

وتعمل السيدات على تسويق منتجاتهن عبر منصات التواصل الاجتماعي، وتشير الشابة الشامي إلى وجود إقبال على منتجات مشتلهن الفني، خاصة وأن فكرة المحافظة على البيئة أصبحت واقعا يعيشه المواطنون ويعملون على تنظيفها وتخليصها من النفايات البلاستيكية.

وشارك "مشتل فن" في العديد من المعارض الفنية والبازارات التي تقيمها جهات حكومية وخاصة في مدينتي بيت لحم ورام الله، ولاقى مشروع مشتل فن العديد رواجا خاصا وتقبلا كبيرا لدى المجتمع وفق ما قالته الشامي لـوطن.

وتطمح الشامي أن يصبح لمشروعها عنوان دائم، وأن يتطور أكثر، ودعت المواطنين إلى وضع البلاستيك التالف في أماكن مخصصة أو التوجه لمشتلها للتخلص منه بطريقة صديقة للبيئة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير