خروج عن المألوف.. الشاب عبد الله أبو قذيلة يرسم لوحاته على بذور القرع

24.08.2021 03:44 PM

جنين- وطن - محمد عتيق:

فُطر الشاب عبد الله أبو قذيلة "23" عاما من مدينة جنين على موهبة الفن والرسم منذ نعومة أظفاره، فأبدع في الرسم ولاسيما رسم الشخصيات والجداريات.

واصل الشاب أبو قذيلة على تطوير موهبة الرسم منذ الصغر، حتى وصل إلى إبداع بالرسم على بذور القرع باحترافية عالية، من حيث الإتقان في التفاصيل.

يقول الشاب عبد الله أبو قذيلة لـوطن: بدأت موهبة الرسم لدي منذ الطفولة، كنت حينها في رياض الاطفال ومنها للمدارس، وواصلت تنميتها للاحتراف الذي وصلت إليه اليوم.

يبحث أبو قذيلة عن التميز في موهبته، والتفكير بإبداع جديد، حتى توصل أخيراً إلى الرسم على بذور القرع، وتميز باتقانها، ويضيف أبو قذيلة: تولدت فكرة الرسم على بذور القرع من خلال حبي لرسم التفاصيل الدقيقة والصغيرة، وكان التحدي لي برسم هذه التفاصيل على مساحات صغيرة.

يتابع أبو قذيلة: دائما أحب رسم التفاصيل، فبدأت البحث عن شيء صغير للرسم عليه وتوصلت للرسم على بذور القرع بسبب صغر حجمها وإمكانية الرسم عليها.

وحول التحديات التي واجهت الشاب أبو قذيلة يقول: واجهت صعوبة في البداية في الرسم على البذور، فكانت تأخذ وقت طويلا لانجاز الرسمة الواحدة، وفي المرة الأولى احتجت لأكثر من 3 ساعات للرسم على بعض حبات بذور القرع، أما الان فتستغرق الرسمة الواحدة عدة دقائق لتكون جاهزة.

حظيت رسومات أبو قذيلة على بذور القرع بصدى واسع من قبل المواطنين، وإعجابهم بهذا الانجاز، حيث وجدوا في ذلك خروجا عن المألوف، ونمطاً جديدا في فن الرسم.

ويضيف أبو قذيلة: حظيت باهتمام كبير من المواطنين واندهاشهم بالرسم على بذور القرع، وكان الدافع للانجاز والابداع في هذا المجال.

ويختم أبو قذيلة حديثه لوطن قائلاً: بعض الصعوبات لازالت عائقا أمامي، فأنا استمر بالبحث عن طريقة من أجل حفظ بذور القرع التي أرسم عليها لفترة طويلة، ومن ناحية أخرى فإن حجم البذور تقيدني في رسم بعض اللوحات وأعمل على تطوير مهاراتي في ذلك لأتمكن من تجاوز هذه الصعوبات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير