في غزة.. عريس يوزع طرودا غذائية للفقراء بتكاليف زواجه

16.04.2020 03:35 PM

غزة- وطن -أروى عاشور: في مبادرة إنسانية لافتة، من إحدى العائلات في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، تجول عروسان بسيارتهما في أرجاء المخيم ووزعا طرودا غذائية على الأسر المستورة، بعد إغلاق صالات الأفراح كإجراء لضمان السلامة العامة، إثر انتشار فايروس كورونا.

العريس عبد الرحمن حمدان وعروسه حولا تكاليف الفرح المخصصة لسهرة الشباب وصالة الأفراح لتوزيع طرود غذائية لسكان المخيم، وللعمال الذين يشتغلون يوما بيوم وتأثروا بالإجراءات المتخذة ضد كورونا.

وقال حمدان لوطن لـ وطن: عندما ابتلينا بفيروس كورونا، اقترحت فكرة توزيع الطرود الغذائية على الأسر الفقيرة في يوم الفرح، بعد أن قمت بتقديمه أسبوعين".

وأضاف العريس أن هذا المال كان مخصصا لتكاليف الفرح من صالة وسهرة شباب وغيرها، لم تعد ممكنة بعد انتشار الوباء.

وأشار عبد الرحمن إلى أن الفكرة لم تقم بها عائلته لأول مرة، فقد قاموا بمبادرات خيرية على مدار عامين ونصف من قبل.

وأكد حمدان أن وضع المال لعمل الخير وإدخال الفرحة على الأسر المستورة واطفالها سيشكل بداية خير لحياته الزوجية.

وأضاف " أنا كنت مبسوط كثير وأنا بوزع السلات الغذائية، أكثر من لو عملت عرس وجمعت فيه ناس"، متابعا: أنه رأى الفرحة في عيون النساء وسمع الزغاريد والأدعية له ولزوجته بالسعادة.

ويطمح حمدان، بتعميم المبادرة في ظل هذه الظروف، مؤكداً أن مبادرته لم تكن للإشهار إنما لتكون فكرة لجميع المقبلين على الزواج في الفترة الحالية.

وتم توزيع الطرود الغذائية على مدار يومين، ففي ليلة الفرح وزع 60 سلة غذائية للأسر المتعففة في مخيم المغازي ترك ثلاثة منها للعروس لتقوم بتوزيعها بيدها، أما في اليوم الثاني جال العروسين بسيارتهما أزقة المخيم، ووزعوا طعام الغذاء على عشرات البيوت.
في سياق ذلك، أوضح والد العريس عبد الرؤوف حمدان أن الفكرة بدأت عندما وجدوا أن الوضع في غزة بحاجة إلى الوقوف بجانب الفقراء والمساكين.

واقترح والد العريس فكرة المبادرة على أهل العروس فما كان منهم إلا أن يتقبلوها بصدر رحب، مضيفا " العروس ابتسمت وسألتني هل تريد أن أقوم بتوزيع الطرود الغذائية فأجبتها: نعم، لتدعو السيدات لك بالخير".

وأشار إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار التكافل الاجتماعي بين المواطنين، في ظل ما نمر به من أوضاع اقتصادية صعبة وإجراءات احترازية من فيروس كورونا.

وأكد عبد الرؤوف أنه شعر بسعادة لم يشعرها من قبل، فقد زوج أحد أولاده في صالة أفراح من قبل لكنه يشعر بمثل هذه الفرحة.
ووجه والد العريس رسالة للمقبلين على الزواج في هذه الفترة أن يقوموا بمثل هذه المبادرة لتكون أسوة حسنة لباقي أفراد المجتمع.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير