الشقيقتان استبرق وسندس.. يشقان "بنئشة رمل" طريق نجاحهما

08.12.2019 03:43 PM

جني- وطن - محمد عتيق: بأدوات بسيطة ودقة متناهية، تشكل الشقيقتان استبرق وسندس تحفا فنية داخل قوارير رملية، تم دمج العلم بالفن والإبداع داخلها، ما مكنهما من بدء مشوار ناجح في مشروعهما في "الزراعة الرملية"، حيث أطلقتا عليه اسم "بنئشة رمل".

سندس وإستبرق صالح من بلدة صانور قضاء جنين، شقيقتان دمجتا في مشروعهما هواية الاولى وهي "الرسم والتشكيل الفني"، بدراسة وشهادة الثانية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، فخلقتا مساحة لتجسيد علمهما وإبداعهما داخل وعاء زجاجي.

تقول سندس لوطن: "منذ صغري وأنا يستهويني الرمل، وكان لدي موهبة تشكيله، اضافة الى هوايتي في مجال الرسم، وهذا كاف لاختياري الرمل للزراعة داخل القوارير، وتشكيله بعناية".

أما استبرق فأوضحت: "وظفت دراستي البيئة والتنمية المستدامة في مشروعنا، ولم يكن اختياري لنبتة الصبار تحديدا مجرد صدفة، بل لتعريف الناس بها وكي تكون محل اهتمامهم، ووقدرة نبتة الصبار على التأقلم والعيش في جميع الظروف".

وكانت الشقيقتان بدأتا مشروعهما بعد دراسة جدوى اجريت للمشروع، حتى أصبح كما هو الان.

تقول استبرق: " بعد دراسة الجدوى وجدنا أن الزراعة في الرمل مناسبة جدا لمشروعنا ولكن لا نستخدم الرمل مباشرة، بل نحصل عليه بلونه الخام ثم نجري عليه التعديلات والصبغات، وبعد ذلك نبدأ بتشكيله حسب الرسمة المطلوبة، ولونها".

مشروع سندس وإستبرق، كأي مشروع لا بد ان يواجه بعض الصعوبات، وكان احدى هذه الصعوبات هي توفير صبغات الرمل، تقول سندس" الصبغات لمشروعنا لها صفات معينة، خاصة ان هذه الصبغات متشكلة بدرجة حرارة معينة، في حال تسرب المياه لا تخلط الالوان ببعضها، او تؤثر على تشكيلها، حيث انها غير متوفرة في السوق المحلي، ونحصل عليها  عند سفر أحد الأقارب للخارج".

ومن جهة اخرى تؤكد الشقيقتان "أنهما واجهتا بعض الصعوبات في توفير المواد الخام من زجاج ورمل والبحث عن الاماكن المتوفرة فيها والبحث عن المنتوجات الافضل، وهذا الامر كان هذا بمثابة تحد بالنسبة لهما، خاصة أن مثل هذه المنتوجات غير متواجدة في سوق استهلاك الاسرة اليومي ".

وتقوم الشقيقتان بتنسيق الورد او الصبار بعناية، كما تتيحان الفرصة للزبون لاختيار ما يريد، ويتم تعبئة الرمل وتشكيله والرسم داخله بعناية فائقة.

تقول استبرق:" نبدأ بالمرحلة الاصعب وهي الكتابة العكسية على الزجاج من الداخل، حتى تظهر بصورة صحيحة من الخارج، اضافة الى بعض الرسومات".

وتطمح الشقيقتان إلى تطوير مشروعهما والوصول إلى أكبر عدد من الزبائن، في ذات الوقت تحقيق رضى الجمهور عما تنتجانه.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير