اسرائيل تتقدم العالم بعدة اضعاف في انفاقها على الامن

02.07.2011 03:00 PM

رام الله- وطن للانباء: اظهر تقرير "المصاريف الأمنية في إسرائيل 1950-2009"، الذي صدر يوم أمس، الجمعة  فأن المصاريف الأمنية الإسرائيلية هي الأعلى في الشرق الأوسط وانها تنفق على الأمن ما يراوح بين ضعفين إلى ستة أضعاف ما تصرفه الدول الصناعية الأخرى.

ووفقا لمعطيات الدائرة المركزية للإحصاء الاسرائيلي فان نسبة المصاريف الامنية عام 2007 قد بلغت 7.1% من الناتج القومي الخام في اسرائيل وهو رقم مرتفع جدا حيث أن هذه النسبة بلغت في الولايات المتحدة 4.2%، وفي بريطانيا 2.4%، وفي اليونان 2.3%/، و في فرنسا 1.8%، وفي ألمانيا 1%، وفي كندا 1.1%.

وبالمقارنة مع دول في الشرق الأوسط فان نسبة المصاريف الأمنية الإسرائيلية قياسا للناتج القومي الخام تعتبر الأعلى، حيث أن نسبة المصاريف الأمنية في إيران تصل إلى 2.6%، وفي الأردن 6.3%، وفي الكويت 3.3%.

وأشار التقرير إلى أن المصاريف الأمنية بلغت أوجها في السنوات 1973-1975 وانها تراجعت من 1ر9% من الناتج القومي الخام عام 2002 الى 3ر6% عام 2009.

واوضح ان النسبة سالفة الذكر (3ر6%) هي الادنى التي تسجل في اسرائيل منذ ستينيات القرن الماضي

 وبينت المعطيات أن التراجع في نسبة الاستهلاك الأمني مقارنة بالناتج القومي الخام لا يشير إلى تراجع في القيم المطلقة للمصاريف الأمنية، خاصة وأن الناتج القومي الخام في ارتفاع مستمر. وعمليا فإن العكس هو الصحيح حيث أن قيمة المصاريف الأمنية في ارتفاع مستمر سنويا.

ويشير التقرير الى أن المصاريف الأمنية للعام 2009 قد كلفت الاقتصاد الاسرائيلي نحو 59.9 مليار شيكل، منها 48.60 مليار شيكل تعتبر تكاليف مباشرة، و 11.30 مليار شيكل تكاليف غير مباشرة.

وتتضمن التكاليف المباشرة الرواتب وشراء البضائع والخدمات والصيانة والضرائب على الإنتاج. في حين تتضمن التكاليف غير المباشرة قيمة عمل الجنود النظاميين، والدفعات التي تدفع للمشغلين لاستكمال أجور جنود الاحتياط، وتكاليف الصيانة في مخازن الطوارئ، وتكاليف الحراسة في المكاتب الحكومية، والملاجئ.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير