خاص لـ"وطن": بالفيديو..الخليل:"المطبات الصناعية" ضرورة للسائقين "ينقصها التخطيط"

30.12.2015 01:06 PM

وطن – الخليل: يزداد عدد المطبات الصناعية يومًا بعد يوم، في شوارع مدينة الخليل، بالرغم من أن الهدف منها هو التخفيف من سرعة المركبات لتفادي الحوادث المرورية، إلا أنها وفي كثير من الأحيان تسبب الأذى للمركبة ولمن بداخلها، بسبب عدم ملائمتها من حيث أماكنها وقياساتها، وموافقتها للمقاييس العالمية التي تنص على أن لا يتجاوز طول المطب الصناعي (30 سم) وأن يكون ارتفاعه من (7-10سم).

ويشير بعض السائقين إلى المشاكل الملموسة من وجود هذه المطبات في الشوارع، كارتفاعها وعدم احتوائها على عاكسات لتنبه السائق بوجودها، فيتفاجئ بعد المرور عنها مسببا الأذى للمركبة.

ويرجع أحد وجهاء مدينة الخليل، الحاج زيدان الجعبري، ظهور مشكلة المطبات إلى السائقين أنفسهم، قائلًا لـوطن: سبب وجود هذه المطبات هم السائقين، وذلك بسبب الحوادث المتكررة، فيقوم المواطنون بوضع مطبات عشوائية، فيكون المطب أشبه بالجبل.

ويضيف: يجب على البلدية أن تتبنى موضوع المطبات، وأن تقوم بوضعها بطريقة هندسية قانونية، تجعل السائق ينتبه بأن هنالك مطب أمامه. مشيرًا إلى أنه يجب على المهندسين التخطيط لوضع المطبات بشكل لائق وقاونوني.

وعن دور البلدية في وجود مطبات لا تتبع المقاييس، يرجع المهندس وعضو المجلس البلدي، يوسف الجعبري، جزءا من المسؤولية إلى المواطن نفسه، ويضيف: أيضا البلدية قد تتحمل جزء من المسؤولية، لكن أيضا المواطن يتحمل المسؤولية بسبب سرعته الزائدة على الطريق، حيث نلاحظ أن بعض الشوارع يكون فيها سرعات زائدة.

ويُعتبر قيام المواطنين بوضع المطبات بأنفسهم، تجاوزًا على الشوارع، الأمر الذي لا يعفي البلدية من مسؤولياتها في منع وضع هذه المطبات غير القانونية التي لا تفي بالشروط اللازمة، حيث تنص المادة (15) من قانون رقم (1) لسنة 1997، بشأن الهيئات المحلية الفلسطينية، البند الأول على أنه من وظائف مجلس البلدية تخطيط البلدة وفتح الشوارع وإلغائها وتعديلها وتعيين عرضها واستقامتها وتعبيدها وإنشاء أرصفتها وصيانتها وتنظيفها وإنارتها وتسميتها أو ترقيمها وترقيم بناياتها وتجميلها وتشجيرها ومنع التجاوز عليها.

ويضيف الجعبري: هنالك المئات من طلبات المواطنين للمطبات، وما يوضع على أرض الواقع لا يشكل 5% من طلبات الجمهور.

وأما مواصفات المطبات اللازمة لتفادي أي أخطار تحدث عضو المجلس البلدي: "المطبات يجب أن تكون مدهونة بعاكسات وتكون ارتفاعاتها متعارف عليها، ويوجد بعض المطبات ضمن هذه المواصفات وبعضها الآخر لا، وبعضها يوضع من قبل المواطنين كردة فعل على حادث سير أو ما شابه".

وتابع: هنالك تقصير في هذا المجال، لكن بما أننا نتحدث عن داخل البلد، فمعظم المطبات تكون محفوظة من قبل السائقين غيبا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير