"أسرى" خلف القضبان ينتزعون شهادتهم الجامعية رغما عن السجان

11.08.2021 05:35 PM

وطن: اختتمت جامعة القدس المفتوحة، اليوم الأربعاء، احتفالات تخريجها في مختلف الفروع، بحفلٍ أقيم لتخريج أسرى الحرية، وذلك باحتفال مهيب أقيم في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في رام الله، وعبر الربط التلفزيوني مع قطاع غزة، وبالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حيث تم تخريج 422 اسيرا من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحضر الاحتفال ممثلة عن الرئيس محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الواء قدري أبو بكر، وأمناء جامعة القدس المفتوحة، المهندس عدنان سمارة رئيس مجلس، ورئيس الجامعة، أ. د. يونس عمرو.

اهالي الاسرى كانو حاضرين، وملامح الفرح والحزن امتزجت على وجوههم، حيث قالت اماني خندقجي لوطن، وهي شقيقة الاسير باسم خندقجي المحكوم 3 مؤبدات قضى 18 عاما منهم في سجون الاحتلال، قالت إن عائلتهم لم تستطع حضور حفل تخريخ شقيقهم باسم من كلية الاعلام في جامعة النجاح قبل 18 عاما، مضيفةً، "اليوم اخي تخرج من القدس المفتوحة والشعور فيه فرحة وغصة".

أما عزيمة عرابي نخلة، والدة الاسير محمد رفيق نخلة المحكوم 20 عاما قضى 16 عاما منهم، اعربت عبر وطن، عن فرحتها لتخرج نجلها وحزنها لغيابه وبعده عنها، مشددة على ضرورة ان يكمل الاسرى تعليمهم، قائلة إن ابنها أيضا يريد ان يكمل تعليمه ليحصل على شهادات اعلى، متمنية ان ينال حريته لتحتفل به.

وبالحديث عن المعوقات قال مدير عام تأهيل الاسرى والمحررين في هيئة شؤون الاسرى والمحررين، محمد البطة، لوطن، إن الهيئة تعمل بشكل متواصل لتذليل العقبات،  حيث يتم ادخال الكتب والمقررات الدراسية بشكل ما مع الزوار والمحامين، وتستقبل العلامات ايضا التي تخرج من اللجان العلمية التي تشرف على العملية التعليمية داخل السجون، موضحا أن الهيئة تعتبر حلقة وسيطة ما بين الجامعة واللجان العلمية داخل السجن، مؤكدا أن الهيئة تقوم بتسديد كافة الاقساط المترتبة على العملية الدراسية.

في ذات السياق أكد مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة ومسؤول برنامج التدريس داخل السجون أ.د. محمد شاهين لوطن، أن برنامج تعليم الاسرى داخل السجون يتمثل بمذكرة تفاهم جرى توقيعها ما بين جامعة القدس المفتوحة كجهة تنفيذ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كجهة اشراف منوها ان صاحبة المشروع هي هيئة شؤون الالسرى والمحررين، ويطبق البرنامج في 6 سجون، حيث التحق به حوالي 1270 طالب داخل السجون وتخرج منهم حوالي 520 طالب، اما هذا الفوج فبه حوالي 418 خريج في المحافظات الشمالية والجنوبية.

من جهة اخرى حيّت محافظ رام الله، د. ليلى غنام، أمهات وزوجات وأخوات وعائلات الاسرى ، وتحدثت عن الطفل مجد إبن الأسير عبد الكريم الريماوي وهو سفير الحرية من النطف التي خرجت من الأسرى رغم أنفس السجان وقال الطفل مجد للخريجين بعد صعوده للمنصة "ألف الف مبروك للأسرى وإنشاء الله يخرجوا بالسلامة جميعا"، وقالت إن مجد يمثل كل أبناء الاسرى الذين جاءوا رغم انف السجان.

في هذا السياق، قال أ. د. محمود أبو مويس، إن تعليم الأسرى حق مضاعف وواجب وطني اصيل كفله القانون وشرعته الإنسانية والشريعة الإنسانية، وإذا كان 17 نيسان هو يوم الأسير فكل يوم لدينا هو يوم الأسير ولمن يغفى لنا جفن حتى يتحرر كل الاسرى.

وأضاف أن الاسرى حولوا السجن والزنزانة لحلقات دراسية ومكاتبة وكان أقل واجب من طرفنا هو أن نمنحكم البرامج ونشرف عليها، ونحن تحركنا للتجاوب معكم فأنتم من أوجتم الفكرة وقمتكم  بتعاون بين المؤسسات العلمية وكانت جامعة القدس المفتوحة بمجلس أمنائها ورئيسها المتميز هم السباقون في هذا المجال فكل التقدير والاحترام لهذه الجامعة العملاقة والشكر موصول لجامعة فلسطين وجامعة القدس فقد وعدوا وأوفوا وكواكب الخرجين تتوالى.

وأضاف أن أساسيات مخرجات التعليم خريج متعلم مثقف منتمي لذلك المساقات في الجامعة تغرس الانتماء في الوطن والثقافة والتعليم، فكل خريج أسير هو مدرسة قائمة بالعلم والثقافة والانتماء قادر على العطاء والابداع والابتكار وضرورة قصوى لفلسطين عصرية، ونحن على ثقة أن قيود السجان ستنكسر وسيتحرر اسرانا ليواصلوا النضال لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، مبارك للأسرى الابطال ولذويهم.

إلى ذلك، قال اللواء قدري أبو بكر، "نلتقي اليوم في مساحة جديدة من الصمود والابداع والتحديد لذي يسطره أسرانا الأبطال رغم حقد وعنجهية إدارة سجون الاحتلال فاليوم يمتزج فرح النجاح والانجاز الطاغي على الحرمان والاستهداف بالأمل بان غدا سنكون من نريد، وهكذا تتدفق الامنيات بحرية قريبة وأن يوضع هذا الجهد والتعب من الدراسة والتفوق في مكانه الصحيح يتحول فيها اسرانا الابطال إلى مساهمين في بناء مؤسسات دولتنا، وأضاف انهم سيعيدون تسليم الاسرى الشهادات فور الخروج من السجون لتساهموا في بناء دولتكم المستقلة الناجزة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه، قال أ.د. يونس عمرو، في كلمته، بالاحتفال ، " سعيدون بتخريج كوكبة نعتز بها من أبنائنا وإخواننا الاسرى في المعتقلات الإسرائيلية ممن تخرجوا من أروقة جامعة لاقدس المفتوحة التي دأبت منذ نشأتها للدخول للمعتقلات لتوفير فرصة التعليم العالي لأخواننا في المعتقلات وفشلت مرات عديدة ونجحت في الدخول لتأمين فرصة التعليم للأسرى في المعتقلات عبر ترتيب خاص بين الجامعة وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة التعليم العالي، لتوفير كل المستلزمات لإنجاح هذه التجربة التي نجحت فعلا وهناك العدد الكبير الذي نخرجه اليوم منهم من قد تحرر ومنهم من لا يزال يقبع داخل سجون الاحتلال.

وأضاف أن رعاية الاسرى جزء من رعاية شعبنا وقيادته للأسرى وعائلاتهم الذي دفعوا ثمنا من عمرهم وحياتهم وحريتهم من أجلنا ومن أجل تحرير وطنا وليس أدل على ذلك من موقف قيادتنا التي أجابت بكل إصرار وعزيمة برفض مطالب الاحتلال والاستعمار بوقف مخصصات الأسرى والشهداء.

وفيما يلي اسماء الطلبة المشاركين بحفل التخرج للاسرى " الاغوار" للعام الجامعي 2020/2019 

تخصص إدارة الأعمال:

يحيى جمال احمد عنتير 
 
تخصص الخدمة الاجتماعية:

ابراهيم قدر محمد درعاوي، ابراهيم محمد رياض ابراهيم أبو شاويش، ابراهيم محمود ذيب مزيد، احمد خالد سرور سرور، احمد عبد القادر ابراهيم اسليم، امجد عبداللطيف صالح شوبكي، انس جواد ابراهيم عويسات، اياد حسين راجح أبو خيط، باسل أحمد محمود عبيدات، باسم محمد صالح اديب خندقجي، جبر حسين جبر احمد، جبر عبد اللطيف ذيب نمرين، حسان راتب يونس عويس، حسن فهد حسن عرار، حسن محمد حسن " علي احمد "، حمزة صالح احمد طقطوق، ربحي علي حسن ابراهيم عماره، رفيق ادريس احمد مفارجة ، سامح وليد صالح دار داود، ستيفن حسان خضر عنبتاوي، شادي ابراهيم قاسم عموري، عبد الكريم باسم عبد الكريم أبو زر، عدي عادل ابراهيم سالم، عرابي صابر شريف ذوقان، فراس صادق محمد غانم، قاسم معروف سليم مسلم، كامل محمود حسن عطاطره، لؤي تيسير موسى داود، مجدي بركات عبد الغفار الزعتري، مجدي حسين يوسف القبيسي، مجدي سعود سليم ابوالوفا، محمد  ياسر  عيد  البحابصة، محمد موفق سلمان ششترى، محمود اسعد محمود اسعد، مراد نظمي رزق عجلوني، منتصر صالح محمد ابو غليون، نافذ نايف سليم حمدان،نزيه محمد نجيب زيد، نمر مفيد يوسف محمد إبراهيم، نور شحادة أحمد حمدان، ائل نعيم احمد محمود الجاغوب، ضاح علي امين البزره، ياسر فهمي حسني سوالمة.

تخصص تعليم الاجتماعيات:

احمد جمعه محمد الصوفي، احمد حامد رشدي هديب، احمد حسين عبد الغفار زلوم، أحمد مصطفى أحمد بشارات، احمد داود سلمان إبراهيم، اديب جمال عوض ابو حسين، اسامة عبد الله قاسم المناصرة، اسامه محمد علي اشقر، اسماعيل حمد سليم عديلي، اشرف مروان مصطفى ابو حويج، المهدي عزالدين طه رمضان، امير محمد انيس جرادات، انور عمر حمدان عليان، انيس جميل انيس صفوري، اياد عدنان محمد داود، ايمن مصلح نايف ديك، ايهاب زياد عبد الفتاح عريض، ايهاب عبد الرحمن محمد الحداد، أيهم فؤاد نايف كمامجي، بسام مصطفى اسعد مسعد، بشار اياد احمد عبيدي، بكر عازم سعيد اخضير، توفيق احمد توفيق محمود، جمال نايف حسين خيرالله، جمال نزيه جميل جعاعره، جمال نمر خضر محمد، حسام عبد القادر احمد الحلبي، حسن فاروق بحري الدم، حكيم باجس عطا الله عبدالجليل، خالد عبد الرحيم حسن برهم، خالد هلال محمد ابو حامد، خالد يحيى محمود فرج، رافت صلاح رشيد معرف، رافت عثمان ابراهيم حامد، رامي يوسف سليمان خنفر، رمزي محمد احمد ابو شمه، سامر امين محمد ابو مريم، سائد عمر محمود الخضر، سائد يحيى موسى عز الدين، سعيد خالد محمد مشه، سمير احمد سلامه الأمير، شادي غالب محمد ياسين ابو شخدم، شادي محمود محمد سوقيه، صلاح الدين حاتم خالد عراقي، ضرغام حسني سليمان شواهنة، طارق ابراهيم حسين صلاح، عاصم محمد اسعد كعبي، عاطف عبد الكريم مرعي مرعي،وعامر عبد الهادي مسعود سلمان، عاهد حسن يوسف باكير، عبد الرحمن سمير عبد الرحمن حمد حسين، عبد الرؤوف سميح عبد الرؤوف قعدان، عبد الفتاح رياض عبد الفتاح زامل، عبد الكريم سميح عبد الكريم ياسين، عبد الله عمر حلمي خاروف، عبد المجيد هاشم يوسف مهدي، عبد الناصر محمود رشاد ابو كشك، عبدالله صدقي عبدالمجيد فريحات، علاء هارون مصطفى اغنيم، علي محمد علي فرج الله، علي محمد غازي مرشد سلهب، عماد صلاح عبد الفتاح القواسمي،  عماد صلاح يوسف رشيد، عماد عايد عمر طقاطقة، عنان عبد العزيز صالح ابو سليمة، غسان تيسير محمد درويش، فراس حسن محمود امريش، فؤاد احمد شفيق برهوش، مالك محمد سميح عبد الرحيم حداد، ماهر محمد علي امطير، مجدي محمود صالح نصر الله، محتسب مصطفى حمدان حمايل، محمد ابراهيم عيد نغنغيه، محمد جمال محمد يعقوب، محمد خالد محمد رضا خطيب، محمد داود متعب محمد صالح، محمد رزق محمد ابو رزق، محمد سالم عبد البدن، محمد سامي ابراهيم عبد الله، محمد صالح محمد شريم، محمد عبدالقادر طالب عمرو، محمد عمر محمد راشد، محمد عواد عبد الكريم اعرار، محمد محمد عبدالمجيد عبد الخالق، محمد محمود احمد يوسف، محمد منذر محمد رمضان، محمد يعقوب احمد كرسوع، محمود صالح راجح سناكرة، مدحت طارق احمد محمد، مراد خليل علي القيسية، منيف محمد محمود الجنادية، موسى احمد داود عقل، مؤيد علي محمد جرادات، نصر الله محمود منصور معمر، نضال ابراهيم عيد نغنغيه، نضال محمود أمين دغلس، نوباني جمال توفيق اغبارية، نور الدين محمود احمد ابو رجيله، هاني ابراهيم صالح حنون، هيثم ناجد صالح كعبه، ياسر حافظ حسين رحال، ياسر نبيل عمران الشرباتي، يحيى نمر احمد إبراهيم، يوسف محمد حماد عفنان، يونس جمال يونس كفري

تخصص تعليم التربية الإسلامية:

اسلام حسن جميل حامد، أحمد محمد أحمد عبيد، رجب محمد شحادة طحان، علاء جمال حسن حنايشة، محمد عطية محمود ابو ورده، مراد وليد خالد البرغوثي

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير