200 ألف مواطن جنوب الخليل بلا مستشفى

19.09.2016 10:10 AM

الخليل- وطن: دورا، إحدى البلدات الكبيرة التابعة لمحافظة الخليل، والتي تقع في الجنوب الغربي منها، وهي ذات كثافة سكانية تصل وفق تعداد عام 2007 نحو 24 ألفا، لكنها تصل نحو 200 الف مع البلدات في جنوبي الخليل.
ويتبع لدورا عدد كبير من القرى والخرب؛ كبيت عوا، ودير سامت، وكرمة، والبرج، والمجد، ودير العسل، وخُرسا، وغيرها من القرى الأخرى .
وعلى الرغم من المساحة والتعداد السكاني الكبيرين لدورا، إلا أنها وقراها، تفتقر لوجود مستشفى يقدم الخدمة الصحية لأهلها، ولما يجاورها من قرى ومدن ومخيمات جنوب وغرب الخليل؛ كالفوار، وإذنا، والظاهرية، والسموع، وغيرها من المناطق الأخرى.

ويعتمد مواطنو محافظة الخليل ككل، في المدن والقرى،الذين قارب عددهم المليون، بشكل رئيس، على مستشفى الخليل الحكومي (عالية)، إلا أن الأعداد الهائلة التي تدخل المستشفى، تحول دون تقديم الخدمة كما يجب، ناهيك عن الساعات الطويلة من الانتظار.

وفي الوقت الذي وضعت فيه الحكومة حجر الأساس لإقامة مستشفى على قطعة أرض تبرعت بها البلدية، ومهدت لها الخدمات والطرق، فإن المستشفى لم ير النور حتى اللحظة.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير