انقطاع الكهرباء وضعفها.. مشكلة تنتظر حلاًّ جذريا

08.09.2016 02:29 PM

اليامون- وطن: أجواء الطقس الحارة التي شهدتها المنطقة ولا تزال، كانت آثارها مضاعفة على أهالي بلدة اليامون غربي جنين، والبلدات المجاورة، في ظل الانقطاع المتكرر للكهرباء، وتبعات ذلك على أجهزة التكييف والتبريد، والأجهزة الكهربائية عامة.

أكثر من عشر مرات يوميا تنقطع الكهرباء عن البلدة، واقع أثار سخط الأهالي وأصحاب المحال الذين خسروا جزءا من أدواتهم الكهربائية.. وانعكس بالسلب على حياتهم اليومية..
مشكلة الكهرباء دفعت المواطنين للاحتجاج، والمطالبة بوضع حد لمعاناتهم، وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

وفيما يحمل المواطنون البلدية مسؤولية أزمة الكهرباء، تقول البلدية إن ذلك يشكل تحديا كبيرا، يحتاج حلولا وطنية.

ويرى مختصون أن محافظة جنين تعاني من نقص في القدرة الكهربائية المزودة للأحمال العاملة حاليا، حيث تعاني نقاط الربط الرئيسية من ارتفاع في الحمل فوق الحد الرسمي المسموح، بالإضافة إلى أن أحد الخطوط الرئيسية من الشركة القطرية المغذي لمدينة جنين الذي يخدم مجموعة من القرى الأخرى المجاورة محمل فوق قدرته.

وفي الوقت الذي طالبت شركة توزيع كهرباء الشمال كافة مشتركيها في منطقتي نابلس وجنين بضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء بأقصى درجة ممكنة، فإن المواطنين يتساءلون عن الحلول والمشاريع التطويرية التي يتم الحديث عنها منذ سنوات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير