المبادرة الوطنية:تاجيل مؤتمر المانحين دليل على فشل نظرية التطوير الاقتصادي

06.07.2011 10:40 AM

رام الله-وطن للانباء: اعربت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية عن استهجانها لتاجيل مؤتمر المانحين الذي كان مقررا في باريس في حزيران الماضي والذي قيل انه سيتحول الى مؤتمر للسلام قبل ان يصطدم بالمعارضة الاسرائيلية.

 وقالت المبادرة ان تاجيل المؤتمر يؤكد ثلاثة امور اولا:فشل التطوير الاقتصادي في ظل الاحتلال والدليل على ذلك الازمة المالية الخانقة التي بدات تعصف بالسلطة الوطنية واخذت تحرم الموظفين من حقهم الطبيعي في الحصول على رواتبهم،وثانيا:انه تاكيد على شراسة التحكم الاسرائيلي بهذه المؤتمرات حيث ان اسرائيل ومن يدعمها هي التي افشلت بشكل ممنهج ومنظم عقد المؤتمر خاصة المبادرة الفرنسية،وثالثا:ان هذا يكشف عن مؤشر خطير مضمونه استخدام اموال الدول المانحة لاغراض الضغط السياسي على الفلسطينيين لمنعهم من مواصلة الجهد لتحقيق الدولة والحرية والاستقلال وان الذي يجري يستدعي احداث تغييرات جذرية في السياسة الاقتصادية حيث يتم التركيز على اقتصاد الصمود والمقاومة واعادة النظر في النمط الاستهلاكي الذي تفاقم وادى الى زيادة التبعية والاعتماد على الدول المانحة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير