الاحتلال يمنع إدخال مثل هذه الأجهزة إلى غزة

بشار أبو شمالة.. أول فلسطيني يبتكر جهاز لقياس سرعة السيارات في غزة

28.06.2022 03:45 PM

غزة – أروى عاشور – وطن: رغم ما يعيشه الشباب الفلسطيني في قطاع غزة من أزمات متتالية، إلا أن الطاقات الشبابية ما زالت تتجدد وتتفجر يوما بعد يوم، محاولة أن توصل رسالة للعالم أن غزة المحاصرة أصبحت قدوة في الصبر وتحقيق المعجزات.

ومن أبرز هذه الطاقات في غزة، الشاب بشار أبو شمالة "23 عاما"، من محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، والذي ابتكر أول جهاز لقياس سرعة المركبات "الرادار" على مستوى فلسطين، حيث يمنع الاحتلال الإسرائيلي إدخال مثل هذه الأجهزة إلى غزة.
يقول مهندس البرمجيات أبو شمالة لوطن إن فكرة تطوير رادار لقياس السرعة، جاءت عندما سمع عن دولة عربية تقوم باستيراد مثل هذه الأجهزة من أحد الدول الأوروبية بملايين الدولارات، الأمر الذي دفعه للبحث بفضول حول كيفية عمل الرادار.

ويضيف أبو شمالة: "في البداية بدأت بتقليد أحد الأجهزة الاوروبية لكنها لم تنجح لعدة عوامل، حيث قمت بحل كل مشكلة تواجهني على أرض الواقع، إلى أن توصلت لتطوير خوارزمية لقياس سرعة السيارات في قطاع غزة لأول مرة".

وعمل أبو شمالة على تحويل الكاميرا الإلكترونية العادية لكاميرا متطورة تستطيع رصد السرعة باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث يستطيع الرادار التأقلم مع طبيعة الطرقات في قطاع غزة.

وحول أهم الصعوبات التي واجهت أبو شمالة، أوضح لوطن أن تكدس المركبات بكافة أنواعها بشارع واحد، حيث لا يوجد شوارع مخصصة للشاحنات أو الدراجات فقط، فتسير جميعها في شارع واحد.
ويشمل "الرادار" العديد من المميزات، أهمها قياس سرعة السيارة بالإضافة إلى حساب المسافة بين الرادار والمركبة، إضافة للعديد من المزايا حيث أنها قادرة على التمييز بين السيارات وألوانها واتخاذ قرار تمييز السرعة الغير مسموح بها.

ويطمح أبو شمالة توظيف علم الخوارزميات بعيدا عن البرمجة التقليدية في حل المشاكل التي تواجهنا في قطاع غزة، بالإضافة لتعويض النقص في كافة المجالات العلمية والعملية.

وتقدَّم المهندس بشار أبو شمالة بطلب رسمي إلى وزارة الاقتصاد الوطني في غزة؛ للحصول على براءة اختراع لـ"الرادار" الخاص به، وهو امتياز خاص يتم منحه رسميًا لمن يقدم اختراعًا خلال فترة زمنية محددة، بشرط أن يتم الاطلاع عليه من قبل العامة.

تصميم وتطوير