بنك البذور.. مشروع لحفظ البذور البلدية الفلسطينية من الكوارث والحروب

01.09.2021 03:46 PM

الخليل- وطن- مجدي القيمري

تعتبر فكرة بنك البذور فكرة دولية موجودة في معظم دول العالم، وتهدف في نهاية المطاف إلى حفظ البذور البلدية للدولة ليستفيد منها الأجيال القادمة، خاصة مع تغيرات المناخ وانتشار الحروب والصراعات والأوبئة، بالاضافة لذلك فإن بنك البذور يحمي النظام الزراعي للدولة ويساهم في تحقيق الأمن الغذائي.

ومن هذا المنطلق يسعى اتحاد لجان العمل الزراعي ضمن أهدافه الإستراتيجية إلى تجميع وحفظ الأصول الوراثية للبذور البلدية الفلسطينية من خلال مشروع بنك البذور البلدية الذي تأسس عام 2003، وذلك لتمكين المزارعين الفلسطينيين وتوفير البذور لهم كونها مصدر رزق لكثير من الفلسطينيين.

عمل بنك البذور على حفظ بذور 50 صنفاً نباتياً تعود لـ12 عائلة نباتية، مقسمة إلى فئات مختلفة، وهي الخضار والمحاصيل الحقلية والبقوليات والأصناف البرية والنباتات الطبية.

تقول مديرة بنك البذور دعاء زايد: أن بنك البذور يهدف إلى تجميع وحفظ البذور البلدية، ويعمل على إكثارها وتوفيرها للمجتمع الفلسطيني، بالإضافة إلى إحياء المعرفة التراثية المرتبطة بالمحاصيل الفلسطينية.

وذكرت زايد أن "بنك البذور يوفر الاستفادة خلال موسمين سنوياً، موسم الصيف وموسم الشتاء، ويستفيد ما لا يقل عن 500 مزارع ومزارعة فلسطينية من بنك البذور سنوياً، بمجمل ثلاثة آلاف دونماً يتم زراعتها من خلال بنك البذور".

وأضافت زايد: "عدة خيارات يمكن توفيرها للمستفيدين بدايةً بالبذور الأصيلة، وأن هناك أصناف لا يمكن توزيعها كبذور ويتم توزيعها كأشتال، خاصة البذور الصغيرة التي يصعب على المزارع إكثارها"، بالإضافة للمعرفة والمتابعة التي يتم تقديمها للمزارعين.

يحتوي بنك البذور على مجموعة من الوحدات التي تعمل بشكل منتظم وتدريجي، وهذه الوحدات هي  وحدة الاكثار ووحدة التجفيف واستخلاص البذور بالاضافة ولوحدة التخزين وغيرها.

أما عن وحدة الإكثار فقال معتصم النتشة وهو أحد العاملين في هذه الوحدة، انه يعمل على إكثار المنتجات البلدية من خلال زراعة بذورها خلال موسمي الصيف والشتاء، ليتم فيما بعد حصاد الثمار وتجفيفها.

وحول آلية عمل وحدة الإدخال والتنظيف، قالت مسؤولة وحدة الإدخال والتنظيف في بنك البذور سوسن الصرصور أن في هذه الوحدة يتم استقبال البذور من وحدة الإكثار لتسجيلها وتحديد الآلية الأفضل لتنظيفها إما باستخدام الآلات أو بشكل يدوي، وذلك بناءً على نوع الصنف.

وبعد أن تمر الثمار عبر وحدة التجفيف، ترسل إلى وحدة المختبر التي تعمل على إستخلاص البذور البلدية وإخضاعها إلى عدة اختبارات لفحص جودتها، وحول عمل وحدة المختبر قالت شيماء بدر من فريق بنك البذور، "نحن في وحدة المختبر نجري عدة فحوصات للبذور كفحص الإنبات حيث يجب ألا تقل نسبة الإنبات عن تسعين بالمائة لجميع الأصناف المخزنة في البنك، بالإضافة لفحص الرطوبة والحيوية، وفحوصات خاصة بالكشف عن أية أمراض ميكروبية"، ليتم فيما بعد تخزين هذه البذور وتوزيعها على المستفيدين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير