بدأ مشروعهن بـ "مزحة".. الشقيقتان مريم ومرام يصنعن حلوياتهما بحب ويحلمن بتوسيع مشروعهما

07.10.2020 04:43 PM

سلفيت- وطن- الغادية أبو حاكمة: كل منا يصنع السعادة لشخصه المفضل بطريقة ما، ويقدمها بطريقة معينة لتصل لقلب الشخص المقابل مباشرة، أما عن مريم ومرام فطريق إسعاد الناس بالنسبة لهن يمر عبر المعدة، فبكثير من الشغف والحب وبجو يغمره الكثير من الحلاوة تعمل الشقيقتان مرام ومريم في مشروعهن المعروف باسم M & M Sweets.

مريم و مرام شقيقتان من محافظة سلفيت، كغيرهن من الشابات الطموحات اللواتي يطمحن للوصول للأحلام وجعلها حقيقة على أرض الواقع، "مرام" التي تخرجت من الجامعة بتخصص إدارة أعمال عام 2016،  وأمضت سنتين من البحث عن فرصة عمل، وجدت ضالتها خلال مزاحها مع شقيقتها، فقد نشرت صورة لحلوى "كريات الشوفان بالشوكولاتة" التي صنعتها "مريم" و علقت على الصورة مازحة  "عرض خاص ولمدة يوم واحد، العلبة ب 8 شيكل و الكمية محدودة ..لحق حالك " ، و لكن ما لم تتوقعاه الأختان بأن ينقلب المزاح إلى موضوع جاد، وتبدأ الصديقات والأصدقاء بطلب الحلوى منهن.

تقول مريم: لم نرفض هذه الطلبات بل لبيناها بكل حب وهكذا كانت انطلاقة مشروع M&M Sweets   واستمرينا به إلى يومنا هذا، وثابرنا ليبقى المجد له، بإيجاد وتوفير الكثير من النكهات والتشكيلات المميزة مقدمة بحرفة لمن يطلبها.

وبإصرار وطموح عال وصل صدى هذه الحلويات إلى خارج محافظة سلفيت لينتقل إلى مناطق مختلفة من الضفة، وبالرغم من هذا إلا أن الحلم للأختين بأن يصل طعم ونكهة كل نوع من حلوياتهن إلى كل مناطق فلسطين من الضفة لغزة وصولا إلى القدس.

وهكذا أصبح حلم "مريم " الشغوفة والمحبة للحلويات بكافة أنواعها وأشكالها حقيقة، وفي نفس الوقت وجدت مرام فرصة عمل لها، في مجال تخصصها بعد أن كانت عاطلة عن العمل.

ووجهت الشقيقتان رسالة عبر وطن لكل الأشخاص الطموحين والشغوفين، أن يتمسكوا بأحلامهم، ويباشروا بمشاريعهم، وألا يترددوا كثيرا، ويستمرا بالمحاولة مهما كانت الصعوبات فمصير العمل بشغف النجاح دوما.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير