أزمة مياه في مخيم الفوار.. والأهالي يناشدون عبر وطن لحل لإنهاء معاناتهم

28.09.2020 03:35 PM

مدينة الخليل- ساري جرادات- وطن: يعاني مخيم الفوار جنوب محافظة الخليل، من أزمة شديدة جراء انقطاع المياه المتكرر عنهم، خاصة في ظل جائحة كورونا وما نتج عنها من آثار اقتصادية صعبة على العائلات الفلسطينية.

ويضطر العديد من أهالي المخيم إلى شراء خزانات المياه لسد احتياجاتهم، أو تعبئة المياه من "عين الدلبة" القريبة من الشارع الالتفافي الذي يحيط بالمخيم.

المواطن محمود نصار يقول إن مشكلة المياه في المخيم شحيحة، وإن الحارة التي يعيش فيها لم تصلهم المياه منذ ثلاث شهور، مطالباً بضرورة توفير المياه للمخيم.

ولفت نصار إلى أن بعض أهالي المخيم غير قادرين على شراء المياه، نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة، وأن ثمن خزان المياه من الحجم الصغير يبلغ مئة شيكل (35 دولار أمريكي).

وأشار الشاب أحمد العناتي أنه يواجه أزمة حقيقية نظراً لعدم مقدرته على شراء المياه من التجار، ومنذ ثلاث سنوات يعمل على شراء المياه بشكل أساسي كونه يسكن في منطقة مرتفعة، وبسبب ضعف مضخات المياه لا تصله المياه.

وطالب العناتي الجهات المختصة وفي مقدمتها سلطة المياه الفلسطينية واللجنة الشعبية في مخيم الفوار بالعمل الجاد على إنهاء أزمة المياه في المخيم.

من جانبه، قال رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الفوار عفيف غطاشة إن لجنته قدمت المخططات ووفرت لسلطة المياه قطعة أرض لبناء خزان مياه عليها، لعلاج أزمة مخيم الفوار.

وأكد غطاشة أن إسهام سلطة المياه في بناء الخزان سيؤدي إلى التخفيف من أزمات المواطنين فيما يتعلق بمشكلة المياه وانقطاعها المتكرر عنهم.

وبين غطاشة أن حصة مخيم الفوار من المياه هي 5000 آلاف كوب بشكل أسبوعي، يتم توزيعها خلال يومين على المخيم.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير