ثلاثة أشقاء في دير بلوط يتحدون إعاقتهم في مخبز "النور"

16.09.2020 12:29 PM

سلفيت -"وطن" - مجد أمين: وسط قرية دير بلوط غرب محافظة سلفيت تفوح رائحة الخبز الطازج من مخبز "النور"، حيث يعمل الأشقاء الثلاثة وهم من عائلة موسى، عبد الله ومحمد ونور بشغف، في العجين والخبيز.

الأشقاء الثلاثة جميعهم من ذوي الإعاقة، فعبد الله ونور صمٌ وبكم، ومحمد ضرير.

وعن طريقة تعاملهم مع الزبائن يوضح محمد انه هو من يتفاهم معهم ويترجم لأخوته بلغة الإشارة عندما يواجهون صعوبة في التواصل مع الناس، كما يبين محمد "الضرير" أن التفاهم جيد بينه وبين اخوته فهم لا يعتبروا الإعاقة معيقاً لهم.

ويتغنّى محمد بخبزهم المميز رغم ما يعانونه من إعاقة، حيث لم تقف عقبة في وجه نجاحهم في العمل، يقول: الزبائن يعتبرون خبزنا رقم واحد في محافظة سلفيت لأن الطريقة الي نخبز فيها الخبز مميزة، والأهم أنها بحب وإخلاص.

ويترجم محمد "لوطن" ما يقوله أخاه الأصغر نور، الذي يتحدث معه لغة الإشارة باللمس، حيث عبر نور عن سعادته ورضاه في العمل داخل المخبز الذي يوفر له قوت يومه، وهو يشكر الله على أنه يمتلك عملا على خلاف الكثير من الشباب في عمره.

ويحفز محمد الشباب على العمل وخاصة ذوي الإعاقة، يقول: "كل شخص لديه إعاقة عليه أن يضعها جانباً ويحاول أن يجد لنفسه مشروعا يبدع فيه، وعلى الأهل ومؤسسات المجتمع أن تتابعه وتهتم به".

يذكر أن والد الأشقاء الثلاثة هو صاحب فكرة المخبز، الذي بدأ العمل فيه قبل ٨ سنوات، حيث تعلم المهنة ليعلمها لأبنائه ويعملوا سويا ويكون مصدر زرق لهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير