خاص لـ"وطن": بالفيديو.. شُراب من "هاو" لفنان كوميدي يرسم الابتسامة على وجه غزة

07.12.2015 11:50 AM

وطن – غزة – محمد شراب: من هاو إلى فنان كوميدي بات يعرف في غالبية بيوت قطاع غزة، الشاب محمود خميس شراب (22 عاما) الذي بدأ مشواره الفني من خلال برنامج " تغيير جو" الذي عرض على قناة "هنا القدس"، إلى أن انطلق في برنامج "ع الرصيف" الذي يتناول قضايا مجتمعية يتعرض لها كل من تطأ قدماه رصيف قطاع غزة، ويعالجها بقالب كوميدي ساخر يستهدف فئة الشباب غالبًا.

ويبدع شراب بتقديم العديد من الفقرات الإنسانية التي تحاكي واقع قطاع غزة المؤلم من خلال قناته على موقع "يوتيوب".

وعن مشواره الفني، يقول شراب، وهو طالب في جامعة "الأقصى" تخصص "صحافة وإعلام": من خلال جلسات الأحبة والأصدقاء اكتشفت أني صاحب موهبة كوميدية من قدر الأجواء المرحة التي تطفو على المكان أثناء تواجدي، فقررت أن أسلك طريق الكوميديا عبر برنامج منوع يجمع بين 3 فقرات ترفيهية.

وتابع: يحتاج قطاع غزة إلى الترفيه والخروج من الأزمات المتتالية التي تلحق به من كل جانب كما ويعد العمل الكوميدي حقل خصب للعمل في ظل هذه الأجواء للخروج بالمواطن الغزي من تلك المنعطفات التي يمر بها. مضيفًا: لاقى برنامج "تغيير جو" رواجًا هائلًا كما وتم عرضه على قناة هنا القدس الفضائية بالإضافة إلى مشاركته عبر صفحات "فيسبوك".

ويوضح شراب، لـوطن: أكملت المشوار ببرنامج ع الرصيف الذي يحاكي انتقادات لمواقف متعددة يمر فيها أغلب شباب قطاع غزة، ولقي رواجًا أكبر، كما أن خبرتي ازدادت بالعمل المتواصل إلى أن وصلنا لمرحلة أوقفنا فيها العمل الكوميدي واتجهنا إلى الطابع الإنساني لأن الأوضاع داخل القطاع لا تحتمل فأوصلنا رسالة غزة وأهلها بأكثر من فيديو مؤثر.

ويبين أن جميع الأعمال التي يقوم بها هي نتاج عمل شخصي بعيدا عن أي ممول أو شركات إنتاج.

ويطمح شراب لتمثيل فلسطين في جميع المحافل الدولية ليوصل رسالة سكان قطاع غزة.

وفي الآونة الاخيرة انتشر بقطاع غزة "الستاند أب كوميدي"، على شكل برامج فردية وجماعية جميعها يحاكي أوضاع شباب قطاع غزة ويتطرق إلى عادات مجتمعية يتم علاجها بنكهة شبابية خاصة مع انتشار الإعلام الاجتماعي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير