خاص لـ "وطن": بالفيديو..غزة: "هلا" أصغر فارسة في العالم تطمح بدخول "غينيتس"

05.12.2015 12:20 PM

غزة – وطن – عمر فروانة: تبهر الطفلة الفارسة هلا البطراوي، (7 أعوام)، من يشاهدها بصغر سنها وهي تشد لجام جوادها، لتجتاز الحواجز العالية بخيلها وتتخطى الصعاب بموهبتها، لتصنع من ركوب الخيل خيالاً لمن حولها.

تقول البطراوي لـوطن: بدأت ركوب الخيل منذ سن الخامسة، وحصلت مؤخرا على لقب أصغر فارسة قفز حواجز في العالم.

وتضيف: شاركت بثمانية بطولات وحصلت على العديد من المراكز الأولى والثانية في العديد منها.

وتشير البطراوي إلى أنها لاقت تشجيعا من والديها حيث وفرا لها الدعم اللازم في تنمية وصقل موهبتها.

وتحلم أن تكون فارسة قوية وشجاعة وسعيدة كباقي أطفال العالم، في حين تطمح بالدخول في موسوعة "غينيتس" للأرقام القياسية.
بدوره، يلفت والدها كمال البطراوي، (37 عامًا)، إلى أن طفلته موهوبة بركوب الخيل، في حين اكتشف موهبتها بعد عامين من اشتراكها في نادي الفروسية. مشيرًا إلى أنه تم تكريمها من قبل اللجنة الأولمبية الفلسطينية كأصغر فارسة في العالم.

ويوضح أن ابنته هلا تقفز حواجز تبدأ من 90 سم، وتنتهي عند المتر و5 سم.

ويبين أنه سبق وتقدمت طفلته إلى موسوعة "غينيتس" للأرقام القياسية، التي أشاد القائمون عليها بأدائها وتميزها بعالم الفروسية، لكن قانون الموسوعة يرفض دخول الأطفال ما دون سن الـ16 عامًا لها.

ويتابع: هلا موهوبة على صعيد دراستها، وأيضا ركوبها الخيل". متمنيا من الاتحاد الفلسطيني واللجنة الأولمبية تنظيم بطولات داخلية بين الضفة والقطاع، وخارج البلاد لتشجيع أبنائنا على هذه الرياضة.

ويطمح الوالد البطراوي أن يرى طفلته هلا مشاركة في الأولمبيات، وفي البطولات العالمية. مشيرًا الى أنه يحلم أن تمثل فلسطين في الخارج، وتحصل على المراكز المتقدمة، ورفع علم فلسطين في العالم.

ويعاني القطاع من نقص شديد في شتى المجالات المختلفة، وخاصة الرياضية، في ظل حصار مفروض منذ ثمانية أعوام، الأمر الذي أدى إلى ضعف في الاهتمام الشعبي والرسمي بالرياضة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير