3 إصابات إحداها حرجة خلال مواجهات بين الأجهزة الأمنية وشبان في مخيم جنين

15.09.2015 09:04 PM

جنين - وطن:اندلعت مساء الثلاثاء مواجهات بين الأجهزة الأمنية وشبان في مخيم جنين، وذلك قبيل انعقاد مؤتمر صحفي وفعالية للفصائل بالمخيم للتضامن مع المسجد الأقصى ورفضا لاعتداءات الاحتلال المتكرررة.

وأكد الناطق باسم الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي لـوطن إصابة ثلاثة أفراد بينهم اثنان من الأمن والأخير مواطن بالرصاص الحي، مشيرا إلى أن إصابة عماد حسني القاسم "45 عاما" بالرأس وهو عسكري وأن إصابته "حرجة" حيث يمكث في العناية المكثفة.

وقال محافظ جنين ابراهيم رمضان لـ"وفا"، إن ثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية أصيبوا بنيران شبان داخل مخيم جنين، أثناء قيامهم بفرض القانون والنظام على أثر قيام بعض الأشخاص الملثمين بإطلاق الأعيرة النارية صوب الأجهزة الأمنية.

وأضاف رمضان أن حالة أحد المصابين خطرة، وتم تحويله إلى المستشفى العربي التخصصي في مدينة نابلس، مشددا على أن المؤسسة الأمنية تعمل ومن خلال التعليمات على فرض النظام والقانون على الجميع، ولن تسمح بحالة الفوضى وبسلاح شرعي غير سلاح الأجهزة الأمنية.

بدوره، أكد وزير الأسرى السابق القيادي في حركة حماس وصفي قبها لـوطن أن فعاليات شبابية وبعض القوى الوطنية والإسلامية في المخيم كانت تنوي إقامة مهرجان خطابي للتضامن مع المسجد الأقصى الذي يتعرض لاعتداءات متكرر من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن "اشكالات وقعت بين عدد من منظمي المهرجان وأفراد من الأمن الوطني الفلسطيني، ما أدى لتدخل قوات الأمن حيث اقتحموا المخيم ووقعت اشتباكات بين الطرفين".

يشار الى أن المخيم يفتقد للتيار الكهربائي بسبب اطلاق الرصاص على المحول الرئيسي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير