أسرى محررون: مستمرون في فعالياتنا الاحتجاجية حتى تطبيق مرسوم الرئيس بدمج الأسرى في مؤسسات السلطة

16.03.2021 12:36 PM

رام الله – وطن: اعتصم عشرات الأسرى المحررين، اليوم الثلاثاء، أمام مقر رئاسة الوزراء في مدينة رام الله، للمطالبة بتطبيق  مرسوم صدر عن الرئيس محمود عباس، بدمج الأسرى المحررين بمؤسسات السلطة.

وقال الأسير المحرر ليث سحويل لـوطن: الرئيس محمود عباس أصدر قرارا بشهر 12 من العام الماضي بأن يتم تفريغ الأسرى على الأجهزة الأمنية وهذا ما تبلغنا به بشكل رسمي، وصرف لنا رواتب لثلاثة شهور، مردفا: لكننا تفاجأنا قبل أيام أن 150 أسيرا فقط دمجوا من أصل 7500 أسير محرر بدون أي قيد مالي، وهذه مماطلة من الحكومة.

ووجه المحرر سحويل رسالة الى الرئيس قائلا: القرار الصادر عنك لم تنفذه الحكومة.. وسنبقى هنا أمام رئاسة الوزراء حتى تنفيذ القرار وسننام في الشوارع العامة، لأننا ظلمنا كثيرا.

وتابع: الظلم بحق الأسرى يتصاعد، لا سيما بعد إغلاق حسابات الأسرى داخل بعض البنوك.

من جهتها، قالت الأسيرة المحررة تهاني زكي خليل لـوطن: منذ سنوات وهم يوعدوننا ولم نرَ شيئا غير المماطلة، نحن أسرى محررون نطالب بالتقاعد والرتب، لا نشحد حقا من أحد، هذا حقنا، ولولا عذاباتنا داخل المعتقلات لما جلس المسؤولون عن الكراسي!

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير