"أطلق مبادرة خليك بالبيت واحنا بنعالجك"

الطبيب قاعود.. يتنقل من بيت إلى آخر في غزة ويعالج مرضاه مجانا منذ بداية الجائحة

17.05.2020 09:11 AM

غزة- وطن- أحمد مغاري: مئات الاف الاطباء حول العالم، كانوا في خط الدفاع الأول عن حياة البشرية في ظل جائحة كورونا، التي ضربت أصقاع الأرض من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها، جزء منهم ضحوا بحياتهم في سبيل إنقاذ حياة المصابين، وجزء آخر بقوا بعيدين عن أطفالهم وعائلاتهم لشهور من أجل مكافحة هذا الوباء.

في غزة المحاصرة، لم يستطع الاطباء القيام بهذا الدور عن كثب، نتيجة للحصار المفروض على غزة من ناحية، واقتصار الحالات المصابة بالفيروس على أعداد بسيطة.

ولكن ذلك لم يمنعهم عن القيام بدورهم في ظل هذه الأزمة، وإطلاق مبادرات إنسانية للوقوف إلى جانب المرضى الذين تعرقل علاجهم في ظل فترة الطوارئ.

الطبيب بكر قاعود أخصائي الجراحة والأعصاب، في غزة، أحد هؤلاء الأطباء الذين أرادوا القيام بدورهم الإنساني في هذه الازمة، فأطلق مبادرة إنسانية اجتماعية، بعنوان "خليك ببيتك واحنا بنعالجك" من أجل متابعة حالة المرضى من الحالات الصعبة وتقديم العلاج لهم من بيوتهم.

يقول قاعود: الكل قادر على أن يخدم وطنه وأبناء شعبه من مكانه وموقعه، فالانتماء والشعور بالمسؤولية أمام المواطنين والشعب هي أخلاق وواجبات وطنية يجب أن يلتزم بها كل من يحمل بداخله روح المحبة والعطاء، ليجسد لحمة هذا الوطن وتكاثف أبنائه.

وأوضح قاعود أنه بعد أن أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية والجهات المختصة قرارا يلزم بإغلاق العيادات الخارجية إلا للضرورة القصوى من أجل تسخير جهود الطواقم الطبية للتعامل مع حالات كورونا كان لا بد له كطبيب أن اجد حلا للمرضى.

وتابع: قمت بإنشاء فكرة " خليك ببيتك واحنا بنعالجك" والتي تقوم على أساس ان أتواصل مع المرضى من خلال تخصيص رقم طوارئ للحملة، يقوم المرضى من خلالها بالتواصل مع الطبيب ويقدم لهم الاستشارة الطبية اللازمة هاتفيا، أو يقوم بعيادتهم في بيوتهم وتقديم العلاج اللازم لهم، إذا لزم الامر، وبشكل مجاني، وذلك من أجل الحفاظ على سلامتهم وخوفا من تعرضهم للإصابة بالفايروس .

وأردف قاعود: نشرت رقم الطوارئ على صفحتي الشخصية مرفق بمنشور أعلنت فيه عن المبادرة، التي لاقت ترحابا وتشجيعا كبيرا من المحيطين بي.

وأضاف قاعود: في ظل صعوبة الأوضاع الاقتصادية وضعت جهدي لأكون لهم يد العون فالكثير منهم لا يملك ثمن العلاج أو حتى تذكرة العيادة الخاصة أو غيرها، فأخدت على عاتقي أن اقدم لهم كل ما باستطاعتي وبشكل مجاني.

كما وبين الدكتور بكر أن مبادرته تلقت قبولا كبيرا من المواطنين وبعض الزملاء الأطباء، فأصبح يتلقى العديد من المكالمات من المواطنين، من اجل الاستشارة وتقديم العلاج، ونوه إلا انه شاركه بعض من زملائه في هذه المبادرة، من خلال تقديم الاستشارات والعلاجات للمواطنين حسب تخصصهم.

ووجه الدكتور بكر رسالة شكر لكل من يشارك في خدمة أبناء شعبه في موقعه، مؤكدا انه متواجد على مدار ال٢٤ ساعة من اجل استقبال الاستشارات الطبية للمواطنين وعلاجهم، وأنه يمكن للمرضى مراجعة العيادات الخارجية للحالات المزمنة، مؤكدا على وجود أطباء يستقبلونهم بكل صدر رحب.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير