أول مزرعة للفطر في غزة

26.03.2020 02:51 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري: العلم والطموح سبيل للنجاة في ظل الظروف القاهرة في قطاع غزة، ولكن حين يمزج ذلك بالذكاء والبراعة يصبح المستحيل ممكنا ويتخطى الأشخاص العقبات، ويصنعون لأنفسهم سبيلا للنجاة.

ابتهال ونغم جمعتهما مقاعد الدراسة فأصبحتا شريكتين في مشروع ريادي فريد من نوعه، ينفذ لأول مرة في قطاع غزة، وينتصر على الظروف الصعبة وقلة الامكانيات.

وفي سياق ذلك أوضحت ابتهال حسن " ٣٥ عاما" من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، لوطن أنها قبل عام بدأت مع زميلتها نغم بزراعة بذور الفطر، كتجربة لهما من أجل الحصول على مصدر رزق.

وتابعت ابتهال أن مشروعهما الذي أطلقتا عليه اسم "قوت بيتنا"، يقوم على زراعة بذور نبتة الفطر أو المحار، التي لا يعرفها كثير من الناس ولا يقدرون قيمتها.

تقول: "وهنا كانت البداية حيث قمنا بنشر معلومات عن أهمية الفطر الصحية للجسم وكذلك للبشرة من خلال تحويله لمنتجات تجميلية."

تضيف: "الفطر يعتبر من النباتات الموسمية التي تتوفر في فصل الشتاء ولكنها تكون نادرة الوجود في الصيف لذا يتم تجفيفها لتصبح متوفرة لبعض الوقت."

وفي سياق حديثها عن الصعوبات التي واجهتهما في بداية المشروع أوضحت ابتهال لـ وطن أن تلك النباتات تحتاج لتوفير جو مناسب لها حتى تصمد البذور وتنبت بشكل جيد، فالرطوبة ودرجة الحرارة عاملان مهمان من أجل نجاحها.

وقالت: فقمنا بوضع مكيف من أجل توفير الجو المناسب لها لتبقى متواجدة وبشكل طازج طوال العام.

وبالحديث عن دورة حياة الفطر بينت أنه يكون عبارة عن بذور يتم غليها وتعقيمها لمدة ٢٤ ساعة ثم تصفيتها لمدة ٢٤ ساعة، وفي اليوم الثالث يتم زراعتها داخل سلال مغطاة بالقش طبقة فوق الأخرى.

وتابعت ابتهال أنه بعد ١٠ إلى ١٥ يوما يصبح جاهزا للقطف والتغليف والتجفيف لاستخدامه في أكثر من مجال حسب الطلب.


ومن جانبها اوضحت صديقتها نغم غطاس لـ وطن أن فكرة بذور الفطر وعيش المحار لم تقتصر على صناعة مواد غذائية وحسب، بل تعددت لتصبح مواد مجففة تستخدم في صناعة العديد من أدوات التجميل المستخدمة في ترطيب البشرة والجسم، وكذلك بعض الزيوت.

واكملت نغم أن الفطر يعد وجبة صحية كاملة خالية من الكولسترول ويتم تناوله بعدد وجبات، كما أنها حضرت منه شوربة مجففة مفيدة للأطفال فهي تحتوي على مواد غذائية متكاملة يحتاجها الجسم بكل يومي.

واكدت الشابتان أنهما تسعيان إلى تطوير مزرعتهما ومنتجاتهما لتغطي قطاع غزة بشكل كامل، وأنهما تتمنيان الحصول على دعم وتمويل للاستمرار في مشروعهما.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير