تخوف "اسرائيلي" بسبب قيام نتنياهو باجراء اتصالات مع شركات لقاح عالمية بدون علم بينيت

22.07.2021 01:32 PM

وطن: تحدث رئيس الوزراء السابق لحكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عدة مرات في الأيام الأخيرة مع الرئيس التنفيذي لشركة فايزر ألبرت بورلا والرئيس التنفيذي لشركة موديرنا ستيفان بانسل ويقال إنه تم ذلك بدون علم رئيس الوزراء الحالي نفتالي بينيت بينما يواصل مساعيه للحصول على جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا.

وأصدر مكتب نتنياهو في وقت لاحق بياناً قال فيه إن المديرين التنفيذيين أطلعوه على توفر إمدادات اللقاح  بالتزامن مع انتشار دلتا حيث قال أن "إسرائيل" بحاجة إلى ملايين الجرعات الإضافية وأن تبدأ في إعطاء جرعات معززة للبالغين.

وقال نتنياهو في بيان: "هذه هي الطريقة الوحيدة لحماية السكان وإنقاذ الأرواح والحفاظ على الاقتصاد مفتوحاً في ضوء انتشار نوع دلتا".

وتسعى شركة Pfizer للحصول على تصريح من إدارة الغذاء والدواء (FDA) للحصول على جرعة ثالثة على الرغم من أن مسؤوليين أمريكيين و"اسرائيليين" قالوا إنه لا يوجد دليل على الحاجة إلى تأثير هذه المعززات وفي الوقت الحالي تقدم إسرائيل حاليًا جرعة ثالثة لمن يعانون من نقص المناعة.

ولأسابيع أصر نتنياهو على أن الجرعات الثالثة ضرورية على الفور ، لكن بعض المحللين تساءلوا عما إذا كان الموقف متجذرًا أكثر في رغبته في إبعاد نفسه عن سياسات الحكومة الجديدة بشأن الوباء.

في أعقاب الكشف أعرب بعض مسؤولي الصحة عن ذعرهم من ظهور التدخل السياسي في الاعتبارات المهنية والصحية.

وقال البروفيسور نداف دافيدوفيتش أحد مسؤولي الصحة أن "يجب أن تتم إدارة أمر اللقاحات مع شركة فايزر من خلال أشخاص من وزارة الصحة ويعرفون كيفية العمل مع الشركة وبدعم من وزير الصحة والحكومة".

وأفادت القناة 13 أن دولة الاحتلال  توصلت إلى اتفاق سري مع شركة فايزر وسيقدم بموجبه شحنات من التطعيمات في حال إعلان إسرائيل أنها تدير حملة للقاحات معززة لـ COVID-19.

وقالت الشبكة إن ذلك سيحل محل الصفقات الحالية بشأن عمليات التسليم ، حيث من المقرر أن تستقبل إسرائيل شحنة صغيرة في بداية أغسطس ، وشحنة أخرى أكبر في أكتوبر.

المصدر : تايمز اوف اسرائيل 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير