هاتف هواوي الجديد يظهر قوة الصين في مجال الرقائق

06.09.2023 08:18 AM

وطن: أنتجت شركة هواوي وشركة "سي إم آي سي" -أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين- معالجا متطورا بدقة "7 نانومتر" لتشغيل أحدث هواتف هواوي الذكية، وفقا لتقرير أعدته شركة التحليل "تك إنسايتس".

ونقلت وكالة "رويترز" عن تقرير لشركة "تك إنسايتس" تأكيده أن هاتف "ميت 60 برو" من هواوي مدعوم بشريحة "كيرين 9000 إس" الجديدة التي تم تصنيعها في الصين بواسطة شركة "سي إم آي سي" لصناعة أشباه الموصلات.

وبدأت شركة هواوي ببيع هاتفها الأسبوع الماضي. وأعلنت أنه قادر على إجراء مكالمات عبر الأقمار الصناعية، لكنها لم تقدم أي معلومات عن قوة الشريحة الداخلية.

وقالت شركة الأبحاث إن المعالج المستخدم في هذا الهاتف هو أول معالج يستخدم تقنية "7 نانومتر" الأكثر تقدما من "سي إم آي سي"، مما يشير إلى أن الحكومة الصينية تحرز بعض التقدم في محاولاتها لبناء نظام محلي للرقائق.

وينشر مشترو "ميت 60 برو" في الصين مقاطع فيديو حول قدراته، ويشاركون على وسائل التواصل الاجتماعي اختبارات سرعته، التي تشير إلى أنها تتجاوز تلك الموجودة في هواتف الجيل الخامس (5G).

وأدى إطلاق الهاتف إلى حالة من الجنون لدى مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الحكومية في الصين، إذ أشار البعض إلى أنه تزامن مع زيارة وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو.

وكانت الولايات المتحدة قد قيدت وصول هواوي إلى أدوات صناعة الرقائق الأساسية لإنتاج نماذج الهواتف الأكثر تقدما منذ عام 2019، مما سمح للشركة خلال هذه الأعوام بإطلاق دفعات محدودة من نماذج الجيل الخامس باستخدام الرقائق المخزنة.

وقد وضعت شركة "سي إم آي سي"، وهي أكبر شركة مصنعة للرقائق الدقيقة في الصين، على "القائمة السوداء" الأميركية عام 2020 بسبب "الخطر غير المقبول" المتمثل في إمكانية استخدام منتجاتها لأغراض عسكرية.

وتقول شركة "سي إم آي سي" -التي قفزت أسهمها بنسبة 10% في بورصة هونغ كونغ- إنها لا تعمل مع الجيش الصيني.

وأثار هاتف شركة هواوي مخاوف من أن الصين حققت تقدما في تكنولوجيا الأشعة فوق البنفسجية العام الماضي، عندما قدمت براءة اختراع تتعلق بهذه التقنية.

ويبدو أن شريحة "كيرين 9000 إس" في هاتف هواوي الجديد تستخدم ما يسمى بعقدة المعالجة "7 نانومتر"، وهو مقياس لمدى صغر حجم دوائر الشريحة وبالتالي قوتها.

وتحظر العقوبات الأميركية الحالية على الصين استيراد معدات التصنيع لعقد المعالجة الأصغر من 14 نانومترا، وهي التكنولوجيا التي كانت تعتبر متطورة عام 2015.

ونقل موقع بلومبيرغ عن دان هاتشيسون، نائب رئيس شركة "تك إنسايتس"، قوله إن التقدم التكنولوجي لشركة "إس إم آي سي" الصينية "يسير في مسار متسارع".

وفي وقت سابق من يوليو/تموز الماضي، نقلت وكالة رويترز عن شركات الأبحاث قولها إنها تعتقد أن هواوي تخطط للعودة إلى صناعة الهواتف الذكية الجيل الخامس بحلول نهاية هذا العام، باستخدام التقنيات الخاصة بها.

 

تصميم وتطوير