الخزنة؛ رواية عصمت منصور عن الحب والحرية

12.06.2022 05:34 PM

 

وطن: صدرت عن دار طباق للنشر والتوزيع، رواية بعنوان الخزنة للروائي والأسير المحرر عصمت منصور، وتأتي الرواية الواقعة في ١٧٤ صفحة من القطع المتوسط بغلاف صمّمه أيمن حرب ضمن سلسلة كلمات حرة المعني بتوثيق أدب الحرية.

ووجَّه منصور إهداء الرواية لكل الأطفال الذين كان يمكنهم أن يولدوا، وأن يكون لهم شأن وحيوات، ولمن كان يمكن أن يكونوا آباء وأمهات لهم .. لولا السجن.

وقال في تعقيبه على صدور الرواية؛ إن هذه الرواية تتناول حكاية بحث مجموعة من الأسرى عن حريتهم من خلال حفرهم لنفق هروبهم من سجن الخزنة، وإن جزء كبير من أحداثها الخيالية تستند إلى أحداث مستوحاة من قصص معاشة.

وكان عصمت منصور قد تحرر من السجن في العام ٢٠١٣ بعد اعتقال دام عشرين عاماً، وهذه روايته الثالثة بعد رواية السلك ٢٠١٣ ورواية سجن السجن ٢٠١٠ ومجموعة قصصية بعنوان فضاء مغلق ٢٠١١.

هذا وحمل غلاف الرواية تظهيراً للكاتب طارق عسراوي واصفاً فيه الرواية بأنها صاحبة سطوةٍ على القارئ، تضعه بين جدران المعتقل المعروف باسم الخزنة لشدّة تحصيناته، ليعيش تفاصيل يوميّة مرهفة، وبالغة الحساسية مع شخوصها، أولئك الذين يقضون أعمارهم في سجون الاحتلال، وتقتبس الرواية صورهم الحيّة، ويحقّ للقارئ أن يرفض تصنيف هذه الرواية من ضمن أدب السجون وتصنيفها برواية حب، رغم أحداثها الدائرة داخل جدران المعتقل، ورغم وقائع الإضراب عن الطعام، وحفر النفق للفرار من المعتقل، ذلك أن قصة الحب تلمع في الرواية مثل برقٍ عابرٍ للأسوار.

تصميم وتطوير