شعث: علينا البحث عن العدالة في المحاكم الدولية

16.07.2014 06:57 PM

رام الله –  وطن: في خضم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي راح ضحيته 208 شهداء وقرابة 1500 جريح، اجتمع مفوض العلاقات الخارجية في حركة فتح نبيل شعث، مع 40 قنصلًا وسفيرًا، من المعتمدين لدى السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله، الأربعاء، مطالبًا بحماية دولية للشعب الفلسطيني، ومؤكدًا أن الفلسطينيين سيتوجهون في نهاية المطاف إلى محمكة الجنايات الدولية.
وقال شعث: يكفي.. لا نستطيع أن نكون كيس ملاكمة للإسرائيليين، يقتلوننا عندما يرغبون، ويدمرون كل ما نقوم ببنائه.. يكفي. سنتوجه في النهاية وننضم لمعاهدة روما ومحكمة الجنايات الدولية.
وأكد على ضرورة هذا التوجه بالقول "علينا البحث عن العدالة في المحاكم الدولية. ولن ننضم للقاعدة ولا للمافيا أو طالبان، سننضم إلى الأمم المتحدة".
وقال شعث، إن "ما يرتكبه الاحتلال من جرائم في قطاع غزة لا يمكن السكوت عنه"، مشيرًا إلى أن فلسطين ستنضم لعدد آخر من مؤسسات الأمم المتحدة في حال استمر العدوان.
وقال "إن فلسطين ستتوجه للانضمام لعدد آخر من منظمات واتفاقيات الأمم المتحدة، وليس إلى منظمات إرهابية"، مشيرا إلى أن "حرب الإبادة المجنونة التي تخوضها إسرائيل على شعبنا في قطاع غزة مازالت مستمرة، ففي الساعة الأولى من موعد وقف إطلاق النار سقط تسعة شهداء، كما تم تدمير عديد المنازل".
وأضاف شعث أن "الرئيس محمود عباس وصل القاهرة  للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، للتوصل إلى وقف إطلاق النار، ثم سيتوجه إلى تركيا والخليج العربي، لتثبيت إنهاء العدوان على القطاع".

تصميم وتطوير