اختتام برنامج "تعزيز القدرة التنافسية وتنويع التجارة للمنتجات الفلسطينية"

21.05.2014 12:57 PM

وطن – فرح زحالقة: اختتم مركز التجارة الفلسطيني (بالتريد) وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني ومركز الشاحنين الفلسطيني، برنامج تعزيز القدر التنافسية وتنويع التجارة للمنتجات الفلسطينية، الممول من الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، في مدينة رام الله.

وقال رئيس مجلس إدارة مركز التجارة الفلسطيني "بالتريد" إبراهيم برهم في كلمته: اكتسبنا من خلال البرنامج التخطيط السليم وتحديد الأدوار والمسؤوليات، كما أثبت البرنامج قدرة كوادرنا الفلسطينية على وضع منهجيات وآليات تناسب الوضع الفلسطيني الخاص.

وأضاف: وعلى صعيد بناء القدرات، كان لمشروع تجارة الخدمات دورا كبيرا في بناء قدرات القطاعين الخاص والعام.
وحسب عديد المراقبين، تبرز أهمية هذا البرنامج  في بلد ليس له منافذ بحرية، بالتالي يخلو من الموانئ كما عمل على صياغة إجراءات لتسهيل العملية التجارية من خلال المعابر.

من جهته، قالت رئيسة مجلس إدارة مركز الشاحنين الفلسطيني مها أبو شوشة، إن المشروع "قدم عديد التوصيات عبر تحليل البنية التحتية لجسر الملك حسين ومتطلبات تطوير أدائه من النواحي التجارية من شحن ونقل، كما عزز صياغة دور المعبر التجاري الرسمي بين فلسطين والأدرن وهو جسر دانية".

وأكدت على "المشروع قدم تحليلا وافيا للتكاليف والوقت والإجراءات من خلال المقارنة بين المعبر والموانئ التجارية المجاورة".

في ذات السياق، قال رئيس التعاون في الاتحاد الأوروبي سيرجيو بيكولو، إن أهمية المشروع "تاتي من دوره في تقليل البطالة، لأن الوضع الاقتصادي الفلسطيني ينحدر بشكل بسيط، وهنالك نسبة بطالة في الضفة مقارنة مع قطاع غزة، ونحن ندعم هذا البرنامج لأنه سيتيح الاستدامة في تطوير الاقتصاد الفلسطيني".

 

تصميم وتطوير