فعالية طلابية في أريحا لدمج ذوي الإعاقة

07.05.2014 04:04 PM

أريحا –  وطن – فرح زحالقة: توجه 70 طالبا وطالبة بينهم 40 من ذوي الإعاقة، صباح الأربعاء، إلى الحديقة الإسبانية في مدينة أريحا، برفقة أهاليهم، للمشاركة في نشاط للتبادل الطلابي.

وينظم مركز إبداع المعلم والاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة، هذا النشاط، بالتعاون مع  وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بدعم من الاتحاد الأوروبي.

من جهتها، قالت منسقة المشروع روان خياط  لــ وطن: لدينا اليوم سبع مجموعات من الطلبة من مدارس مختلفة بينهم أشخاص ذوو إعاقة ليعملوا على إعداد مشروع، يراعون من خلاله أن يكون موائمًا للأشخاص ذوي الإعاقة.
مشيرةً إلى أن النشاط يهدف إلى دمج الأطفال ذوي الإعاقة مع محيطهم .

بدوره، قال المدير التنفيذي للاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة رئبال عزت، إن هذه الفئة لاتزال تعاني من ممارسات سلبية بحقها، إذ يرمي البعض الحجارة على المعوقين عقليًا، كما أن بعض الأهالي يخفون أبناءهم المعوقين داخل قبو أو ما شابه، علمًا أن الأطفال لا علاقة لهم بإعاقتهم، التي قد تكون نتيجة حادث سير أو ممارسات الاحتلال أو خلق رباني.

في ذات السياق، قال مدير برنامج الأشخاص ذوي الإعاقة في "الأونروا" محمد الأعرج، إن المجتمع  يتحمل المسؤولية، بالتالي عليه أن يعمل على مواءمة  الأبنية لدمج المعوقين واستقبالهم كأشخاص فاعلين.

 

تصميم وتطوير