الوكالة الأميركية تطلع الصحافيين على مشاريعها في جنين

16.04.2014 08:28 PM

جنين - وطن - فرح زحالقة: اطلعت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، الأربعاء، الصحافيين على مشاريع تنفذها في محافظة جنين.
ونظمت الوكالة جولة للصحافيين في جنين، وكانت المحطة الأولى؛ الشارع الرئيس الواصل بين مدينة جنين ومعبر الجلمة شمال المدينة".
وقال المهندس في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية عنان المصري لـ وطن إن "شارع (الجلمة – جنين) حيوي من الناحية الاقتصادية، حيث يتم نقل البضائع من خلاله من الضفة الغربية إلى الداخل الفلسطيني وبالعكس"، مشيرًا إلى أن وضعه كان سيئًا جدًا رغم حجم الحركة الكبيرة، وأن الوكالة بدأت ترميمه العام الماضي بتكلفة تبلغ ما يقارب 2 مليون دولار .
بدوره، قال رئيس مجلس قروي الجلمة خالد أبو فرحة إنه "بعد الترميم الذي قامت به الوكالة للشارع أصبح هنالك العديد من التغييرات أهمها: قلة حوادث السير وحركة وسهولة حركة التجارة".
وفي قطاع الصحة عملت الوكالة الأميركية على تقديم دعم لمستشفى جنين الحكومي، وقال أخصائي الصحة في الوكالة حازم خويس: رممنا أحد أقسام المستشفى في العام 2008، واستوردنا العديد من الأجهزة الطبية الحديثة"، لافتًا إلى أن المستشفى في طور تركيب جهاز نظام "أتمتة المعلومات"، بمعنى ربط المستشفى مباشرة مع وزارة الصحة .
من جانبه، قال مدير الشؤون المالية والإدارية في مستشفى جنين الحكومي عصام علاونة إن "الوكالة قامت بترميم قسم من المبنى بتكلفة 850 ألف دولار، وقدمت أجهزة متطورة بقيمة 140 ألف دولار إلى جانب النظام المحوسب، بمعنى ربط ملفات المرضى إلكترونيًا" .
وفي قطاع المياه، عملت الوكالة الأميركية على دعم محطة التنقية في مدينة جنين، لمعالجة مياه الصرف الصحي.
وقال رئيس بلدية جنين وليد أبو مويس لـ وطن إن "المشروع يعتبر استثماريًا بشكل كبير، لوقوعه على مشارف سهل مرج بن عامر، الأمر الذي يساعدنا بالاستفادة من المياه التي يتم معالجتها في ري الأراضي الزراعية، لقلة مياه الأمطار".
كما عملت الوكالة الأميركية على بناء جسور بين السوق الفلسطيني والسوق الخارجي، من خلال دعمها لشركة كنعان التجارية العادلة.
وقال مدير الشركة ناصر أبو فرحة: إننا نقوم بإنتاج موادًا من زيت الزيتون، حيث عملت الوكالة على ربطنا بالأسواق الخارجية، خاصة الولايات المتحدة الأميركية، وأصبحنا نصدر لـ 18 دولة في العالم .
وقال مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ديفيد هاردن "إننا نتعامل مع الفلسطينيين منذ سنوات عدة، ومن أهم المشاريع التي عملنا عليها هي منطقة معبر الجلمة، كونها منطقة تجارية وحيوية، وعند فتح المعبر تغير كل شيء، إلى جانب كميات الزيت والزيتون، التي تصدرها شركة كنعان التجارية إلى الخارج، والتي أصبحت تباع في واشنطن ونيويورك وفي أفخم المطاعم الأميركية، فهو يمثل أفضل المنتجات الفلسطينية ".

 

تصميم وتطوير